إطلاق جمعية الإنترنت السعودية لتعزيز البحث العلمى ودعم التحول الرقمي

  • كتب :  وائل الحسينى

     

    أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، “جمعية الإنترنت السعودية”، وذلك بهدف إثراء التنمية المعرفية للموضوعات المتعلقة بالإنترنت من تقنيات وابتكارات وحلول وتوجهات، والإسهام في تطوير منظومة الإنترنت بالمملكة، إضافةً إلى تعزيز مجالي البحث والتطوير بالمجالات المتعلقة بالإنترنت، واقتراح الممارسات والإجراءات ذات العلاقة بخدماته، بحضور وكيل الوزارة للاتصالات والبنية التحتية المهندس بسام البسام.

     

    وتتولى الوزارة الإشراف عليها، حيث سجلت لدى المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي، امتدادًا لجملة الإجراءات التي تتخذها الوزارة في مسعاها لتمكين المملكة رقمياً، وفي تعزيز مكانتها بوصفها مركزاً للتقنية والابتكار في المنطقة، ساعيةً من خلالها إلى جعلها ممكنًا رقميًا مجتمعيًا من خلال العديد من الخدمات التي ستقدمها، إلى جانب البرامج والورش والندوات التي ستعقدها وصولاً إلى تنفيذ هذا المسعى ومن ثم دعم توجهات رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تعزيز دور قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لبناء مجتمعٍ رقمي، وحكومة رقمية، واقتصاد رقميٍ مزدهر، ومستقبل مبتكر للمملكة.

     

    من جهته أوضح رئيس الجمعية الدكتور وليد العريني، أن الجمعية ستكون داعماً رئيساً لجهود الوزارة في التحول الرقمي لمواصلة مسيرة بناء حاضر مترابط ومستقبل مبتكر، مشيراً إلى أنها ستعمل على تقديم الخدمات في جميع مجالات الإنترنت من أجل خدمة مجتمع الإنترنت السعودي، مثل الندوات المتخصصة وتقديم الدورات في جميع مجالات الإنترنت والعمل على تقديم الاستشارات التقنية وخصوصاً المتعلقة بالإنترنت بشكل مباشر إضافة إلى استشارات صناعة محتوى متخصص بالإنترنت والأبحاث في مجالات الإنترنت وستعمل أيضاً على المشاريع التخصصية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن