الكشف عن جدول زمنى جديد لحدث نهاية العالم

  • وجد علماء في تقرير جديد أنه في حين أن نهاية العالم في طريقها، فقد تستغرق وقتا أطول مما كان محسوبا في السابق، حيث إنه منذ تكوين الأرض قبل حوالي 4.5 مليار سنة، تعرضت لخمسة انقراضات جماعية، وعندها تم القضاء على حوالي 75% من حياة الكوكب على مدى 2.8 مليون سنة، وهو مجرد طرفة عين على نطاق كوني.

     

    ووفقا لما ذكره موقع "RT"، فإن أشهر أحداث الانقراض هذه هو كويكب Chicxulub العملاق الذي قضى على الديناصورات قبل 66 مليون عام، وكان الدمار الذي تسبب فيه الكويكب تاريخيا، حيث تم القضاء على 76% من الأنواع في العالم بسبب اصطدامه وتأثيراته اللاحقة.

     

    ولطالما حذر العلماء من أن الأرض قد تكون بالفعل في سادس حدث انقراض جماعي لها، حيث يتسبب تغير المناخ من صنع الإنسان في تعريض مليارات الأنواع للانقراض.

     

    وفي دراسة جديدة، توقع العلماء أنه في حين أن هذا الحدث المرعب قد يكون في طور الحدوث بالفعل، فإن ذروته قد تستغرق وقتا أطول بكثير مما كان متوقعا في السابق.

     

    و قدر الباحثون موعد الانقراض الجماعي التالي، في دراسة جديدة حول الانقراض الجماعي السادس بعنوان "العلاقة بين حجم الانقراض وتغير المناخ أثناء أزمات الحيوانات البحرية والبرية الكبرى".

     

    ووجد كونيو كايو، عالم مناخ ياباني من جامعة توهوكو، في الدراسة، أن هناك علاقة تناسبية تقريبا بين متوسط درجة حرارة سطح الأرض والتنوع البيولوجي للأرض.

     

    ومع ارتفاع متوسط درجة حرارة السطح أو انخفاضه أكثر من المعتاد، ينفق عدد أكبر من المخلوقات.

     

    ووجد البروفيسور كايو أنه في مثل الأحداث المروعة السابقة، أدى تبريد درجة حرارة سطح الأرض إلى أكبر انقراضات جماعية عندما انخفضت درجات الحرارة بمقدار 7 درجات مئوية.

     

    وعلى الطرف الآخر من مقياس الحرارة، حدث مثل هذا الضرر المدمر عند ارتفاع درجة حرارة حوالي 9 درجات مئوية.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن