تيك توك ضد التيار تعتمد موظفين جدد

  • أضافت شركة تيك توك حوالي 3000 مهندس كجزء من حملة مدتها ثلاث سنوات لبناء قوتها العاملة على مستوى العالم، بما في ذلك في الولايات المتحدة، وذلك في الوقت الذى تسرح فيه العديد من شركات التكنولوجيا مثل ميتا وتويتر موظفينها لخفض التكاليف.

     

     

     

    وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال شو زي تشيو الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك في سنغافورة هذا الأسبوع: "لقد كنا دائمًا أكثر حذراً فيما يتعلق بالتوظيف"، مضيفا "ما زلنا نوظف، على الرغم من السرعة التي نعتقد أنها يجب أن تتوافق مع التحديات العالمية التي نواجهها."

     

     

     

    وقال أشخاص مطلعون على خططها، إن تيك توك توظف في مركزها في سنغافورة أيضًا، وتخطط الشركة لزيادة حجم مركزها الهندسي في ماونتن فيو بكاليفورنيا، حيث إن لديها بالفعل أكثر من 1000 مهندس.

     

     

     

    بينما سرحت شركة ميتا، التي تمتلك فيس بوك وميتا وانستجرام، 11000 موظف هذا الشهر، وقبل حلول موسم العطلات، يمكن أن تقوم أمازون بالاستغناء ما يصل إلى 10000 وظيفة، كما سرح إيلون ماسك بتويتر حوالي نصف موظفي الشركة البالغ عددهم 7000 موظف.

     

     

     

    وليس ذلك فقط، بل أن شركة المدفوعات عبر الإنترنت Stripe سرحت 1100 ، وCoinbase وShopify خفض كل منهما ما يزيد قليلاً عن 1000 وظيفة.

     

     

     

    ورغم هذه الظروف التي تواجهها العديد من الشركات إلا أن تيك توك تبحث عن مهندسين، لتحسين الميزات التي يراها المستخدمون على التطبيق، وكذلك لتحسين الخوارزمية والبنية التحتية الأخرى وراء الكواليس التي تجعل منصة تيك توك تعمل.

     

     

     

    كما أن الشركة تريد أيضًا أن تضيف إلى الفرق التي تكتشف كيفية جني الأموال من التطبيق، وتنمية فريق التجارة الإلكترونية لديها وإضافة متعاقدين لمراقبة مقاطع الفيديو غير الملائمة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن