مصر توقع مذكرة تفاهم مع نيجيريا لتعزيز التعاون في الكهرباء والتحول لأنظمة الشبكات الذكية

  •  

    وقعت وزارتي الكهرباء والطاقة في مصر ونيجيريا مذكرة تفاهم؛ وذلك لدعم التعاون المشترك في مجالات الدعم الفني لقطاع إنتاج الكهرباء وتطوير شبكات الكهرباء من نقل وتوزيع والتحول إلى أنظمة الشبكات الذكية.

     

    وأشاد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د. محمد شاكر خلال استقباله وزير الطاقة النيجيري أبو بكر دي آليو بالعلاقات المتميزة مع الدول الإفريقية، معربًا عن تطلع مصر لتعزيز التعاون المثمر مع قطاع الكهرباء في نيجيريا.

     

    وتتضمن مذكرة التفاهم ..

     

    ·        الدعم الفنى لقطاع انتاج الكهرباء وتطوير شبكات الكهرباء من نقل وتوزيع والتحول الى أنظمة الشبكات الذكية

     

    ·        تعزيز انظمة الطاقة الجديدة والمتجددة فى قطاع الكهرباء

     

    ·        التدريب وبناء القدرات وتنظيم برامج إدارية وفنية ودورات تدريبية فى مجالات التخطيط والتصميم والتنفيذ لمشروعات الكهرباء التقليدية والمتجددة وتشغيل وصيانة محطات انتاج الكهرباء وكذلك شبكات النقل والتوزيع، والقواعد المنظمة لقطاع الكهرباء وآلية هيكلة تعريفة الكهرباء وكفاءة الطاقة وتقليل الفقد وكذلك تكنولوجيا العدادات مسبوقة الدفع.

     

    واستعرض د. شاكر الإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة فى تحقيقها مؤكداً على الإهتمام الذى يوليه القطاع لنشر إستخدامات الطاقات المتجددة وأشار إلى التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ سابقة ، والجهود التى يبذلها قطاع الكهرباء المصري لتأمين واستدامة الامداد بالطاقة الكهربائية للوفاء بمتطلبات التنمية

     

    واشار إلى الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء ليعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع وكذلك الرؤية المستقبلية لقطاع الكهرباء المصرى والتى ترتكز على التحول التدريجى للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية تساعد على استيعاب القدرات الكبيرة المولدة .

     

    كما اشار إلى استراتيجية الدولة التى تهدف لزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية ، والإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، والتى تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى أكثر من 42٪ بحلول عام 2035 وجارى تحديث الاستراتيجية لزيادة هذه النسبة.

     

    من جانبه أشاد الوزيرالنيجيري بعمق العلاقات بين البلدين ، كما أشاد بالإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى تحقيقها خلال فترة وجيزة فى مختلف مجالات الكهرباء وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة ،

     

    واعرب عن رغبة بلاده فى استكمال مسيرة التعاون المثمرة والبناءة بين البلدين وزيادة حجم التعاون مع جمهورية مصر العربية ممثلة فى قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة ، كما اعرب عن تطلع بلاده للتعاون المثمرمع قطاع الكهرباء المصرى ونقل الخبرات المصرية في مجال الطاقة المتجددة والتدريب مؤكداً على الاهتمام الكبير الذى يوليه للتعاون مع مصر .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن