جدل في امتحانات النقل الالكترونيه بالمرحلة الثانوية

  •  

    حالة من الجدل بين الطلبة وأولياء الامور، صاحبت انطلاق امتحانات الصفين الأول والثانى الثانوى العام يوم السبت 14 يناير وتستمر حتى 26 من الشهر نفسه ، حيث تجرى إلكترونيا باستخدام أجهزة التابلت وورقيا بالنسبة للأسئلة المقالية.

     

    وتعقد الامتحانات بنظام الأوبن بوك حيث يتم تسليم الطالب ورقة مفاهيم مع عدم السماح بالدخول بالكتاب أو الملزمة.

     

    ورغم اختبار شبكات المدارس، شهد اليوم الأول بامتحانات الطلاب المصريين بالخارج ارتباكا بعد سقوط سيستم الامتحانات الإلكترونية بعدد من الدول العربية.

     

    وبعدما قدم عدد من أولياء أمور الجالية المصرية بالخارج عددا من الاستغاثات لوزارة التربية والتعليم بسبب انتهاء الوقت المخصص للامتحان وعدم تمكن الطلاب من الوصول للامتحان والإجابة عليه، قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى،مد الفترة الزمنية المخصصة لدخول الطلاب المصريين بالخارج على المنصة الإلكترونية لأداء الامتحانات حتى الساعة السادسة مساء بتوقيت كل دولة ثم قامت بمد الفترة حتى الثامنة مساء واتاحة منصة ثانية أسرع وأكثر كفاءة.

     

    ووسط هذه الأحداث تباينت ردود فعل الطلبة والأهالى ما بين ترحيب بالتطوير وورقة المفاهيم وبين استنكار لإلغاء نظام "الأوبن بوك" والاكتفاء بورقة المفاهيم والشكوى من صعوبة بعض الامتحانات وضيق الوقت وسقوط السيستم والمطالبة بتكافؤ الفرص بين من يمتحنون إلكترونيا وورقيا .

     

    وأكدت الدكتورة فاتن النمر الأستاذ بكلية التربية بجامعة حلوان لأخبارمصر أن التطوير مطلوب ولكن منظومة التعليم متكاملة والمسئولية مشتركة .. فلابد من تأهيل الطلبة والمعلمين لأى تطوير وتهيئة الشبكات وتوفير الأجهزة واختبارها منعا للارتباك والقلق فى اللجان .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن