ضمن الدورة الثالثة من مبادرة "بيتنا مثالي" : 100 الف درهم من هيئة " DEWA" لمطورى الانظمة الشمسية

  • كتب : عادل فريج

    في إطار جهودها لتعزيز أنماط العيش المستدام لدى أفراد المجتمع، كرّمت هيئة كهرباء ومياه دبي أصحاب المنازل الفائزة ضمن الدورة الثالثة لمبادرة "بيتنا مثالي" التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع 9 جهات حكومية في دبي وتهدف إلى تشجيع المتعاملين على اتباع أفضل الممارسات المستدامة في منازلهم.

    كرّم سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الفائزين الثمانية الذين طبقوا أعلى معايير المبادرة في بيوتهم. جاء في المركز الأول أمل عيسى المهيري وحصلت على جائزة نقدية بقيمة 50,000 درهم، وفي المركز الثاني علي بلال مبارك الجسمي وحصل على 30,000 درهم، وفي المركز الثالث عفراء سعيد المهيري وحصلت على 20,000 درهم، وسيتم تركيب ألواح شمسية كهروضوئية في بيوت الفائزين من الرابع إلى الثامن. كما تم خلال الحفل تكريم شركاء المبادرة

    حضر الاحتفال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي؛ وداود الهاجري، مدير عام بلدية دبي؛ وسعادة خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف؛ واللواء خليل المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث والتحري في شرطة دبي؛ وممثلين عن المجلس التنفيذي لإمارة دبي؛ وهيئة الطرق والمواصلات بدبي؛ وهيئة الصحة بدبي؛ والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي؛ و"دبي الذكية"؛ وهيئة تنمية المجتمع بدبي؛ إضافة إلى عدد من المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص.

    خلال كلمة أثناء حفل التكريم، أشار الطاير إلى أن مبادرة "بيتنا مثالي" حققت أهدافها المتمثلة في تعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع بضرورة انتهاج الممارسات المستدامة، ولاقت إقبالاً ملحوظاً من المتعاملين منذ إطلاقها، حيث شارك هذا العام، 1,830 متعاملاً في الدورة التدريبية الإلكترونية التي نظمتها الهيئة، الأمر الذي يؤكد حرص المتعاملين على اتباع نمط حياة مستدام، وحققت المبادرة وفورات إجمالية تجاوزت 1.32 جيجاوات ساعة من الكهرباء، وما يقارب 12 مليون جالون من المياه، وأسهمت في تخفيض نحو 675 طناً من الانبعاثات الكربونية، محققة وفورات مالية تزيد عن مليون درهم.

    أضاف الطاير أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مبادرة "بيتنا مثالي" بمشاركة تسع دوائر حكومية في إطار جهودنا المشتركة لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة بترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للممارسات المستدامة سواءً على مستوى الأفراد أو المؤسسات، وجعل الاستدامة ثقافة مجتمعية راسخة، حيث تهدف المبادرة إلى رفع الوعي حول أفضل الممارسات والتدابير لتوفير بيئة منزلية سعيدة ومستدامة من خلال ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه؛ وتعزيز جودة الهواء الداخلي؛ واتخاذ تدابير الأمن والسلامة والصحة؛ والمشاركة في الأعمال التطوعية والمجتمعية؛ والالتزام بقوانين الإقامة؛ والتسجيل في الخدمات الذكية؛ والاستعداد لحالات الطوارئ، وغير ذلك من ممارسات العيش المستدام التي تسهم في بناء مجتمع مثالي".

    أضاف قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله: "رؤيتنا للحكومة أنها ليست كياناً منفصلاً عن الناس، بل هي جزء منهم، وتعمل من أجلهم". وانطلاقاً من هذه الرؤية، تتكامل جهود المؤسسات الحكومية في دبي لتحقيق سعادة الفرد والمجتمع وفق منظومة متكاملة وأسس راسخة تسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة. وفي هذا الإطار، أود أن أشيد بجهود شركائنا في هذه المبادرة: القيادة العامة لشرطة دبي، وبلدية دبي، وهيئة الصحة في دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، والإدارة العامة للدفاع المدني، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة تنمية المجتمع، و"دبي الذكية"، نعمل معاً لتحقيق هدفنا المشترك ألا وهو تحقيق سعادة الناس، وأن تكون دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم".

    وأعرب الطاير عن سعادته لانضمام خدمة "بيتنا مثالي" إلى قائمة تحسين الخدمات الحكومية المشتركة في "بناة المدينة" لمزيد من التحسين والتطوير في إطار الجهود المشتركة التي تهدف إلى تحقيق سعادة الفرد والمجتمع وفق منظومة متكاملة وأسس راسخة تسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

    ودعا الطاير أصحاب البيوت الفائزة لمواصلة جهودهم لكي تكون بيوتهم نماذج تُحتذى، تشجع الآخرين على تطبيق أعلى المعايير وأفضل الممارسات المستدامة التي تعزز من جودة الحياة حتى تصبح جميع البيوت في دبي بيوتاً مثالية تسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون دبي نموذجاً لمدينة المستقبل التي تحقق سعادة ورخاء مواطنيها، وتسهم في ضمان مستقبل أكثر إشراقاً واستدامة لأجيالنا القادمة.

    هيئة الصحة بدبي

    أكد حميد محمد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي أن مبادرة "بيتنا مثالي" أوجدت حافزاً مهماً للتنافس نحو الاستدامة، وتحسين أنماط الحياة ورفع درجة جودتها، بداية من البيت، ثم المجتمع المحيط، بما يتناسب مع توجهات دبي الرامية إلى تحقيق التكامل والتناغم في مظاهر العيش ومستوى الرفاهية. وأشاد معاليه بالدور الكبير والبارز الذي تقوم به هيئة كهرباء ومياه دبي، لتنمية الوعي المجتمعي تجاه البيئة وتحسين المناخ، وترشيد الطاقة، واتخاذ جميع التدابير التي تحفظ سلامة الناس وحياتهم. ولفت إلى أن هيئة الصحة بدبي تدعم كل ما من شأنه، خدمة الناس وسعادتهم، موضحاً أن "بيتنا مثالي" تسهم كثيراً في تطوير أساليب المعيشة، وترسيخ مفاهيم الأنماط الصحية، وتتوافق في أهدافها مع مبادرات عدة تتبنى الهيئة تنفيذها من أجل مستقبل صحة أفضل.

    وهنأ الفائزين في مسابقة "بيتنا مثالي"، مؤكداً أنهم ساعدوا بشكل مباشر في تكوين صورة نموذجية للحياة العصرية المتجددة في دبي. كما حيا معاليه جهود فرق العمل في هيئة الصحة بدبي التي لا تدخر وسعاً في التعاون مع المسؤولين والمختصين في جميع الجهات والدوائر الحكومية، لإنجاح كل ما يخدم المجتمع ويحقق أهداف دبي، وخص معاليه بالذكر فريق الهيئة المشارك في خدمة" بيتنا مثالي" والجهود الكبيرة التي قام بها لدعم المبادرة، والعمل على تمكين أفراد المجتمع من أدوات الحياة السليمة.

    الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي

    وقال اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، أن إقامة دبي تعمل ضمن استراتيجيتها للعمل بفعالية لتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم أمناً وسلامة، لذلك فقد حرصت الإدارة أن تكون جزءً من مبادرة "بيتنا مثالي" التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي كمبادرة مجتمعية تهدف إلى نشر ثقافة البيت المثالي وتوعية المجتمع بالتدابير الواجب اتخاذها لتوفير بيئة منزلية مثالية ومستدامة.

    أضاف اللواء محمد المري: "إن مشاركتنا في مبادرة بيتنا مثالي للسنة الثالثة على التوالي، تأتي مواصلة لجهودنا المستمرة لتطبيق خطة دبي 2021 الرامية إلى تحقيق بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة من حيث جودة الهواء، والمحافظة على الموارد المائية، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء، وذلك من خلال مبادرات ذات طابع مجتمعي ومبتكر، آخذين بعين الاعتبار أهمية تضافر الجهود مع الجهات الحكومية الأخرى في تفعيل دور المسؤولية المجتمعية وترسيخ ثقافة الاستدامة لبناء مجتمع مثالي وسعيد".

    القيادة العامة لشرطة دبي

    ثمن اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، مبادرة "بيتنا مثالي" التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع 9 جهات حكومية، وأكد سعادته أن المبادرة تعتبر فريدة من نوعها وتواكب مبادرة "دبي الذكية" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأسعد والأذكى في العالم من خلال ترسيخ أسس الاستدامة البيئية في إمارة دبي. وأشاد سعادة اللواء المري بالمبادرة الساعية إلى غرس ثقافة مثالية لبيئة منزلية سعيدة بين العائلات في إمارة دبي، وتكريم أصحاب البيوت التي تطبق أعلى معايير المحافظة على البيئة والاستدامة والصحة والأمن والسلامة العامة والمسؤولية المجتمعية، والتحول الذكي، مشيرا إلى أن المبادرة تساهم في دعم المحافظة على الموارد الطبيعية وخفض الطلب على الطاقة وخفض نسب الاستهلاك. وأكد ان القيادة العامة لشرطة دبي حرصت على المشاركة ضمن الجهات المتعاونة في تنفيذ المبادرة حرصاً منها على دعم المبادرات البيئة والتنمية المستدامة لتحقيق معايير الأمن والصحة والسلامة العامة في المجتمع.

    بلدية دبي

    وقال داود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: "مبادرة "بيتنا مثالي" واحدة من المبادرات المجتمعية المهمة التي أثبتت نجاحاً مميزاً، يُحسب لجميع المشاركين والمساهمين فيها من الدوائر الحكومية والهيئات، ولاسيما أنها تعكس مظاهر ومضمون رفاهية الحياة في دبي، وترسخ النموذج المتقدم لجودة الحياة العصرية الذي تعمل بلدية دبي على تعزيزه بمجموعة من المبادرات النوعية والمتميزة، الخاصة بأنماط العيش السليمة والتي تستند إلى الأفكار المبتكرة والوسائل الذكية".

    وأشار سعادة الهاجري إلى أن بلدية دبي اعتادت على المشاركة الفاعلة في كل المبادرات المجتمعية المؤثرة في إمارة دبي، والتي تهدف جميعها الى تجديد وتحسين نوعية الحياة الراهنة والمستقبلية، وتعزيز مبادئ حماية البيئة والمحافظة عليها والارتقاء بالصحة العامة وترسيخ أطر السلامة والأمن في كل الأوقات،  مشيراً إلى سعي الدائرة إلى التعاون المثمر والبناء مع كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية في دبي لتحقيق هذه الأهداف النبيلة والتي بدورها تهدف إلى تعزيز نمط الحياة المثالية لتحقيق السعادة واستدامة الموارد للأجيال القادمة.

    الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي

    قال اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، مدير عام الدفاع المدني بدبي: "إن العائلة الواعية لشروط السلامة في المنزل، والمدركة لمسؤولياتها المجتمعية الحضارية، التي تطبق أفضل الممارسات والسلوكيات التي تضمن حماية الارواح وسلامة الممتلكات، وترشيد استهلاك الطاقة والموارد الطبيعية، وتحافظ على نقاء البيئة، هي التي تجعل من بيتها "بيتاً مثالياً"، ولهذا نعتبر مبادرة "بيتنا مثالي" التي أطلقها هيئة كهرباء ومياه دبي بالتعاون مع عدد من الدوائر الحكومية ومن بينها الادارة العامة للدفاع المدني بدبي خطوة هامة لتعزيز السلامة بيئة في المجتمع، وفرصة للتعبير عن الغايات المشتركة والمستدامة بين الدفاع المدني وهيئة كهرباء ومياه دبي والشركاء الآخرين، لأنها تتكامل مع تطبيقات الدفاع المدني بدبي في الحاضر ورؤيته المستقبلية: (دفاع مدني ذكي لمدينة ذكية)، التي تُمَكِّن الانسان من العيش بسعادة ويُسر في بيئة مستدامة خالية من المخاطر، وترتكز إلى مبدأ إشراك (الجميع في تحقيق السلامة للجميع). إن إهدار الموارد والطاقة، وإهمال شروط الوقاية من الحريق يشكلان سببين رئيسيين متلازمين لنشوء المخاطر التي تؤدي الى الخسائر والإضرار بحياة العائلة وتنتقص من مقومات جودة الحياة بشكل عام، لذلك نحرص كفريق حكومي واحد ومع المجتمع على العمل معاً، لنشر الثقافة والسلوكيات التي تجعل البيت مثالياً كمكان آمن يحافظ على مصادر الحياة والثروات والبيئة، ويمنع إتلافها او الإضرار بها بسبب الممارسات الخاطئة".

    مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف

    ثمن سعادة خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الاسعاف النتائج الكبيرة لمبادرة "بيتنا مثالي" وأكد أنها تسلط الضوء على أهمية حماية البيئة وتركز على إجراءات الأمن والسلامة في منازل دبي، وتدعو إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية، ما أدى إلى التزام  أكثرية سكان دبي بهذه المبادئ الرائعة التي تصب في صالح مسيرة التنمية الشاملة لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة، مشيراً إلى أن المبادرة أوجدت جواً من  المنافسة الشريفة وسباقاً نحو الكمال ووفرت بيئة مثالية للإبداع في مجال توفير الطاقة وحفظ الموارد لأجيال المستقبل.

    وأعرب سعادة الدراي عن رغبته في أن تكون مبادرة "بيتنا مثالي" مقدمة لخلق دبي المثالية ودبي الذكية وجعلها المدينة الأسعد والأفضل في العالم تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي على تشجيع وتوحيد الجهود والمبادرات التي تعزز ثقافة ترشيد استهلاك الموارد، واتباع إرشادات الأمن والصحة والسلامة والالتزام بالقوانين التي  تسهل سبل العيش وجودة الحياة مع سلاسة الخدمات وتكاملها.

    دبي الذكية

    من جهتها قالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية: "بصفتنا الجهة المسؤولة عن قيادة عملية تحول دبي إلى مدينة ذكية ذات مستوى عالمي، فإن هدفنا الأهم هو تعزيز رفاهية وسعادة السكان، لذا نحن لا نعتبر التكنولوجيا غاية بحد ذاتها، بل هي وسيلة لجعل حياة الناس أسهل وأكثر سلاسة، وتكييف أكثر تقنياتها تطوراً في خدمتهم وتحسين جودة حياتهم".

    أضافت ترجمة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة بضرورة العمل جنباً إلى جنب مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص، يسعدنا التعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي ضمن مبادرة "بيتنا مثالي"، لتعزيز الممارسات المستدامة في المجتمع، فالتنمية المستدامة هي حجر الأساس في مسيرة تحول المدن الذكية، وفي دبي الذكية دعمنا لا حدود له لكافة الجهود التي تضمن سعادة وراحة الناس".

    هيئة تنمية المجتمع في دبي

    أكد أحمد جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي أن تشجيع وتمكين الأفراد والعائلات في إمارة دبي لتبني أنماط حياتية مثالية ومستدامة جهد مشترك يستوجب تعاوناً بين الجهات لتوسيع الوعي بأهمية المعايير الصحية والبيئية السليمة في تعزيز الترابط بين العائلات في مجتمع دبي بما يجعله نموذجاً يحتذى به في دول العالم، وهو ما يسعى فريق مبادرة "بيتنا مثالي" لتحقيقه.

    وقال جلفار أن هيئة تنمية المجتمع تتولى من خلال المبادرة مسؤولية زيادة المشاركة في الأعمال المجتمعية والتوعوية والتطوعية، والأنشطة الداعمة لحقوق أصحاب الهمم في البيئات المنزلية المستدامة، لافتاً إلى أن أحد أهم عوامل الاستدامة في البيوت المثالية هي مواءمتها لاحتياجات أصحاب الهمم وكبار المواطنين من حيث الصحة والسلامة.

    إشادة

    أشاد الفائزون بجهود هيئة كهرباء ومياه دبي في تعزيز الوعي بأهمية اتباع الممارسات المستدامة في المنزل وتوفيرها للدورة التدريبية الإلكترونية المجانية عبر موقع الهيئة الإلكتروني والتي تتضمن أفلاماً توعوية قصيرة حول معايير شركاء المبادرة لتمكين المتعاملين من اكتساب المهارات اللازمة التي تساعدهم في تحويل بيوتهم إلى "بيوت مثالية". كما تم إنشاء استبيان لتدقيق كفاءة استهلاك الطاقة والمياه في بيوت سبعين مرشحاً، شمل مختلف جوانب استهلاك الطاقة والمياه في المنزل، إضافة إلى توفير إرشادات للحد من استهلاك الطاقة والمياه.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن