زواج الزرافه سوسن يشعل مواقع التواصل

  • كان ذكر الزرافة يعاني من مشكلة في الشُعب الهوائية وضيق في التنفس واضطرابات في الجهاز الهضمي، والدورة الدموية، وفق ما أعلنته إدارة الحديقة وقتها.

    وبنفوق "ياسو" أصبحت أنثى الزرافة "سنسن" هي الوحيدة الباقية من 3 زرافات تم إحضارهم إلى حديقة حيوان الجيزة منذ عام 2012، نفق منها اثنان لأسباب مختلفة.

    ومنذ ذلك الوقت كانت الحديقة تبحث عن استيراد عدد من الزرافات للمحافظة على استمرار هذا النوع المهم من الحيوانات، خصوصا أن الزرافات من الحيوانات التي تستقطب عددا كبيرا من الزوار، ومن بينهم الأطفال الصغار الذين يبهرهم شكل الزرافة المميز.

    واستقبل مطار القاهرة، مؤخرا، ثلاث زرافات جديدة قادمة من جنوب إفريقيا لتعويض ما فقدته الحديقة من زرافات على مدى الأعوام الأخيرة، وتم التعاقد على استيراد زرافتين، أنثى وذكر، طبقا للاشتراطات الدولية، ومن خلال برامج تبادل الحيوانات المهددة بالانقراض لحل مشاكل التكدس أو العجز فى بعض الحيوانات البرية.

    وحظي خبر وصول الزرافات الجديدة الى حديقة حيوانات الجيزة باهتمام ومتابعة كبيرة من المصريين على منصات التواصل الاجتماعي، بعد توفير ذكر زرافة لضمان بقاء ذلك النوع في الحديقة لتلبية طلبات روادها.

     

    وروى الدكتور محمد رجائي رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان، تفاصيل وصول الزرافات إلى مصر، وكيفية التعاقد عليها مع جنوب إفريقيا، مشيرا في حديثه مع  موقع "سكاي نيوز عربية " إلى أن الحديقة عانت في الفترة الأخيرة من قلة الموارد المالية، نتيجة إغلاقها ضمن التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع التجمعات داخلها.

    ورد رجائي على بعض الانتقادات التي طالت إدارة الحديقة بسبب استيراد الزرافات الجديدة، مؤكدا أن الزرافة من الحيوانات التي تحظى بشعبية كبيرة ومن أوائل الحيوانات التي يطلب زوار الحديقة رؤيتها، وبيت الزرافات من أكثر الأماكن التي يتم زيارتها داخل الحديقة.

    وأوضح أن الزرافات الثلاثة التي وصلت حديقة حيوان الجيزة عمرها عامان فقط، لأن هذا السن هو المسموح بتصديره، كما يمكن نقله بسهولة عبر الطائرات، لأن ارتفاعها لا يزيد عن مترتين، وهو الارتفاع المناسب لدخول الطائرة.

     

    وقال رجائي إن استيراد الحيوانات في الماضي كان يكلف الدولة المصرية مبالغ ضخمة، بسبب ارتفاع أسعار الحيوانات، ووصولها إلى أرقام فلكية وخصوصا تلك التي توشك على الانقراض، مشيرا إلى أن إدارة الحدائق بدأت مؤخرا فى اتباع أساليب جديدة ومنها زيادة إكثار الحيوانات الموجودة، وأيضا تبادل بعض الحيوانات مع حدائق عالمية، وهو ما يعرف بـ"أسلوب البدل" حيوانات مقابل حيوانات".

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن