صدمة على منصات التواصل بعد وفاة كاتب مصري شاب

  • خيّمت حالة من الحزن على منصات التواصل الاجتماعي عقب وفاة الكاتب المصري الشاب أحمد مدحت، الذي وافته المنية، عن عمر يناهز 27 عاما، بعد صراع مع فيروس كورونا.

    وأعلن الكاتب الشاب الذي يتابعه مئات الآلاف، على حسابه على موقع فيسبوك، إصابته بفيروس كورونا نهاية شهر مايو الماضي، قائلًا: "الأعراض صعبة جدًا.. دعواتكم بالشفاء".

    أحدث خبر الوفاة صدمة كبيرة لدى متابعي الكاتب أحمد مدحت صاحب روايتي "التئام" و"بسكاليا". وتفاعل الآلاف بالتدوين عن الكاتب الشاب عبر منصات التواصل المختلفة عبر وسم #أحمد_مدحت، الذي شهد تفاعلًا واسعًا على موقع تويتر.

    الكاتب والصحفي الفلسطيني محمود جودة كتب على حسابه الشخصي على فيسبوك: " كان المفروض أكون في معرض القاهرة للكتاب بعد أيام".

    وأضاف: "كان المفروض أشوف (أرى) الصديق أحمد مدحت وأهديه الكتب الثلاثة، اعترف بالحب من غزة إلى الإسكندرية، كنا اتفقنا زمان يفسحني في محطة الرمل، وأحكي له عن سر العلاقة بين نسيم بحر غزة وإسكندرية، لكن أحمد مات اليوم والكتب صارت سبيل عن روحه.. ألف رحمة ونور يا طيب القلب.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن