مايكروسوفت تطلق إصدارًا جديدًا من ويندوز

  • مايكروسوفت تمتلك سببًا وجيهًا لتغيير الاتجاه إذ لا يزال النظام التشغيلي يمثل منتجًا مهمًا لها ولهويتها ويحقق الكثير من الأرباح بشكل مستمر.

    وفيما يلي إليك ستة أسباب محتملة تبرز لك لماذا تطرح الشركة تحديث رئيسي لنظام تشغيلها المتوقع أن يسمى ويندوز 11 بدلًا من الاكتفاء بإطلاق تحديثين رئيسين في شهر مايو وأكتوبر من كل عام لإصدار ويندوز 10.

    ذكرت مايكروسوفت أن إطلاق إصدارات جديدة من نظام التشغيل أدى إلى زيادة معدل نمو إيرادات الشركة. وقد حدث ذلك جزئيًا نتيجة شراء المستهلكين للحواسيب المزودة بالنظام المثبت سابقًا.

    ومن الناحية التاريخية، كان لدى النظام التشغيلي هامش ربح أعلى باستمرار، ومن ثم فإن الحفاظ على إصدار النظام التشغيلي يمكن أن يجعل الشركة أكثر ربحية.

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن