وزير الاتصالات : يؤكد أهمية تشبيكي بين الشركات المصرية وشركات افريقية وأوروبية خلال مؤتمر جمعية اتصال

  • الدكتور عمرو طلعت: مصر تسعى لتطويع التكنولوجيات البازغة للمساهمة فى حل التحديات التى تواجه المجتمع

     

     

    كتب : محمد الخولى

     

    أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أهمية العمل على بناء شراكات تكنولوجية مع الدول الافريقية تساهم فى تعزيز قدرة القارة تنافسيا وبناء اقتصاد رقمى قوي.

    أوضح الوزير سعى مصر لفتح قنوات للتواصل مع مختلف دول العالم لتبادل الخبرات وإتاحة التجربة المصرية فى مجال التحول الرقمى وفتح آفاق جديدة للتعاون مع الدول العربية والإفريقية فى مجال تطبيق التكنولوجيات الرقمية.

    أشار إلى شراكات تم تطويرها حالياً مع العراق والسودان وليبيا الأمر الذي يمثل فرص أعمال حقيقية وواعدة للشركات المصرية للتوسع فى أسواق جديدة وتقديم خبراتها.

     

    جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سيادته في ملتقى تشبيكى للشركات المصرية العاملة في مجال الاتصالات والتكنولوجيات الرقمية مع نظرائها في عدد من الدول الأفريقية والأوروبية والأسيوية وأستراليا، تنظمه جمعية اتصال.

     

     أشار السيد الوزير إلى مبادرة "فرصتنا .. رقمية" لتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة والمهنيين المستقلين والتى تهدف إلى تخصيص نسبة 10 ٪ من مشروعات مصر الرقمية لتنفذ من خلال هذه الشركات؛ حيث أوضح سيادته اسناد 16 مشروعا بقيمة اجمالية 44 مليون جنيه لشركات صغيرة ومتوسطة ويجرى حالياً التحضير للدفعة الثانية من المشروعات.

     

    وقد أوضح الدكتو عمرو طلعت سعي مصر لتطويع التكنولوجيات البازغة للمساهمة فى حل التحديات التى تواجه المجتمع وأشار إلى جهود الوزارة للاستفادة من إمكانيات الذكاء الاصطناعى فى دعم جهود التحول الرقمى وإيجاد حلول فاعلة لخدمة قطاعات الدولة مع إيلاء أهمية خاصة فى المرحلة الحالية لبناء تطبيقات فى مجالات الزراعة والصحة والتخطيط الاقتصادى والبنية التحتية والمدن الذكية والصناعة ومعالجة اللغة العربية. 

     

    وفي كلمته أشار السيد الوزير إلى الجهد المبذول لخلق مجتمع معلوماتى متكامل فى مدينة المعرفة التى يتم انشائها وفقا لأحدث التكنولوجيات العالمية بالعاصمة الإدارية الجديدة ومن المقرر افتتاح المرحلة الأولى منها قريبا؛ لتكون صرحا تكنولوجيا عملاقا يحتضن كافة عناصر مجتمع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من مراكز للبحوث والتطوير والتدريب التقنى وكذلك الشركات التكنولوجية المحلية والعالمية.

     

    وأثنى الوزير على إقامة هذا الملتقى والذي يعد بمثابة جسر للتواصل والتشبيك بين الشركات المحلية والإفريقية والعالمية العاملة فى صناعة تكنولوجيا المعلومات لتنمية الخبرات وإقامة شراكات بناءة فى ظل تنامى الطلب على التكنولوجيات الرقمية التى أصبحت ركيزة أساسية للمجتمعات والدول لتسريع خطواتها فى رحلتها نحو بناء اقتصادات مستدامة قائمة على المعرفة. 

     

    وشارك في الجلسة الافتتاحية الدكتور حازم الطحاوى رئيس مجلس إدارة الجمعية، والدكتور محمد شديد المدير التنفيذي للجمعية، والسيد سفير جمهورية لاتفيا بالقاهرة إيلمارس بريديكس، والمهندس علي عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، والنائب حسنين توفيق عضو مجلس الشيوخ المصري ورئيس مجلس إدارة شركةACT، وكبير مستشاري الاستثمار بهيئة تنمية الصادرات بدولة استونيا.

     

    شارك في الملتقى 150 من ممثلي وقيادات شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمصر وبنين، الكاميرون، كينيا، جنوب افريقيا، نيجيريا، فنلندا، ألمانيا، أوكرانيا، لاتفيا، مقدونيا، رومانيا، أستراليا، سيريلانكا، تايوان، وعدد من جمعيات ومنظمات المجتمع المدني في مصر الذي يمثل الشركات العاملة بالقطاع.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن