بقيمة 20 مليون دولار : استثمارات فى منصة أوبونتيا المتخصصة في التجارة الإلكترونية

  • كتب : عادل فريج

     

    كشفت أوبونتياOpontia، شركة التجارة الإلكترونية المتخصصة بالاستحواذ على العلامات التجارية الصغيرة وتطويرها، عن إغلاق جولة استثمارية (Seed) بقيمة 20 مليون دولار ، وذلك بمشاركة رائد فنتشرز، Global Founders Capital، Presight Capital، وKingsway Capital، وعدد من المستثمرين الأفراد بينهم حسام عرب، المدير التنفيذي لشركة" تابي " ، وتوشار أهلواليا مدير Razor Group التنفيذي.

     

    تأسست الشركة على يد فيليب جونستون ومانفريد ماير في مارس 2021، وتقوم بالاستحواذ على العلامات التجارية والمشاريع الناشئة في قطاع التجارة الإلكترونية، ومن ثم تطويرها والاستفادة منها أو التخارج منها – وهو نموذج انتشر مؤخراً في أمريكا الشمالية وأوروبا مع شركات مثل Razor Group التي استثمرت في أوبونتيا.

    تخطط أوبونتيا التي تمتلك مقرات لها في دبي والرياض إلى استخدام التمويل في جلب المزيد من المهارات لفريق العمل، كما تهدف لافتتاح مقرات أخرى لها إسطنبول والقاهرة ولاغوس في الفترة القادمة.

    من جهته قال فيليب جونستون، مدير أوبونتيا التنفيذي: “ممتنون جداً لشركائنا الذين انضموا إلينا في هذه الرحلة للارتقاء بالنظام البيئي للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد أسسنا أوبونتيا لتمكين رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية من الاستفادة القصوى من إمكانات علاماتهم التجارية، سواء من حيث التخارج الآن أو الاستفادة من النمو المستقبلي.

    أضاف رأينا أن العديد من شركات البيع بدأت نشاط التجارة الالكترونية لأنها كانت شغوفة بمنتجاتها وعملائها، لكنها بلغت الحد الأقصى من حيث مدى نمو أعمالها بسبب القيود المفروضة على رأس المال العامل والعمليات والخدمات اللوجستية وإدارة التجارة الإلكترونية.

    وهنا يأتي دور أوبونتيا، فنحن نمكّن رواد الأعمال من بيع علامتهم التجارية ونهتم بالعمليات اليومية بينما نشجعهم على المشاركة في الجزء الذي يستمتعون به، وهو بناء العلامة التجارية. وقد أخبرنا العديد من البائعين أن هذا يوفر الوقت لتمكينهم من بدء مشروعهم التالي أو أخذ استراحة مستحقّة.”

    من جهته، قال مانفريد ماير، المؤسس الشريك في أوبونتيا: “السوق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حالياً أقل نضجاً مما هو عليه في الغرب، لكنه ينمو أسرع بكثير من أي سوق آخر في العالم، حيث أن عدد رواد الأعمال الذين يبيعون عبر الإنترنت ينمو بأكثر من 50٪ في السنة.

    وسوف ينجح نموذج العمل هذا في المنطقة لأن الكثير من رواد الأعمال المذهلين في الشرق الأوسط قد ظهروا خلال السنوات القليلة الماضية. إنها فرصة رائعة للبائعين كي يستطيعوا جني ثمار العمل الشاق في بناء علامتهم التجارية ويتمكنوا من قضاء بعض الوقت في إجازة أو العمل على مشروعهم التالي.”



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن