شرطة لندن تتهم عمالقة التكنولوجيا بزيادة صعوبة التعرف على الإرهابيين

  •  

    اتهمت مفوض شرطة العاصمة البريطانية لندن كريسيدا ديك عمالقة التكنولوجيا بزيادة صعوبة التعرف على الإرهابيين ووقفهم.

    ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، عن ديك قولها إن تركيز عمالقة التكنولوجيا على التشفير من طرف إلى طرف جعل من "المستحيل في بعض الحالات" على الشرطة القيام بعملها.

    كما دعت شركات التكنولوجيا إلى وضع سلامة المستخدم أولا قبل الأرباح.. لكن خبراء الأمن السيبراني قالوا إنهم غير متأكدين من إمكانية بناء الحلول التي تريدها الحكومة البريطانية.

    وشددت على أن التقدم في تقنيات الاتصال يعني أن الإرهابيين أصبحوا الآن قادرين على "تجنيد أي شخص في أي مكان وفي أي وقت" عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت.

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن