تجربة تحول بيانات علم الفلك المرئى إلى أصوات

  • شارك مرصد شاندرا للأشعة السينية التابع لوكالة ناسا طريقة جديدة لتجربة الفضاء ، مع ثلاثة "صوتنة" جديدة تحول بيانات علم الفلك المرئي إلى أصوات، وهى أول عملية صوتنة كانت لـ Westerlund 2 ، وهي مجموعة من النجوم الفتية التي تم تصويرها في الطول الموجي البصري بواسطة Hubble وفي الطول الموجي للأشعة السينية بواسطة Chandra، عندما يتحرك الصوت من اليسار إلى اليمين عبر الصورة، يتم تمثيل الأضواء الأكثر سطوعًا بأصوات أعلى ، وتكون الأضواء باتجاه الجزء العلوي من الصورة أعلى في حدة الصوت حسبما نقل موقع Digitartlends.

     

    الصوتنة الثانية هي لبقايا مستعر أعظم تايكو، مع أصوات تبدأ في وسط البقية وتتحرك إلى الخارج، يتم تمثيل الألوان الأكثر احمرارًا ، والتي تشير إلى الحديد، من خلال نغمات منخفضة، ويتم تمثيل الألوان الأكثر زرقة التي تشير إلى الكبريت بنوتات أعلى.

     

     يُظهر صوتنة المجرة M87 موقع الثقب الأسود العملاق الشهير في مركزها، حيث يجتاح الصوت حول الصورة مثل الرادار، يتم تمثيل الضوء الأقرب إلى مركز المجرة بنغمات أعلى، والضوء البعيد عن المركز يمثله نغمات أقل.

     

    بالإضافة إلى إشراك الجمهور العام في العلوم، كان أحد الأهداف الرئيسية للمشروع هو تمكين المكفوفين أو ضعاف البصر من تقدير عجائب الفضاء، كما أوضح كيمبرلي أركاند، كبير العلماء في تشاندرا.

     

     




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن