احصائيات : 40 مليون نسمة يعانون من أمراض الجهاز التنفسي بالشرق الأوسط، و60 مليون نسمة معرضون لخطر الإصابة بها

  • محمد الطويل :  "بوهرنجر إنجلهايم"  تأخذ على عاتقها مسؤولية تقديم أفضل الخيارات العلاجية لمرضى تليف الرئة لتحسين جودة حياتهم

     

    محمد مشرف:   حريصون على تسخير خبراتنا حول مرض تليّف الرئة  للمجتمع الطبي لتزويدهم بأفضل الممارسات لتشخيصه وإدارته

     

     

    كتب : محمد حلمي  

     

    تكثف  "بوهرنجر إنجلهايم"، إحدى شركات الصناعات الدوائية الرائدة على مستوى العالم، نشاطها خلال شهر سبتمبر  الجاري  لنشر الوعي بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة بين أفراد الجمهور ومجتمع الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، من خلال طرح آليات الوقاية والتشخيص المبكر لأمراض الرئة خاصة في ظل ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد .

     

    وتشير آخر الإحصائيات  إلى أن 40 مليون نسمة يعانون من مجموعة متنوعة من أمراض الجهاز التنفسي في منطقة الشرق الأوسط، بينما يواجه 60 مليون نسمة غيرهم خطر الإصابة بها،علما بأن   تليّف الرئة هو مرض نادر ومزمن ويعيق المرضى عن مزاولة حياتهم الطبيعية.

     

    من جهته قال محمد الطويل الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا ورئيس مجموعة الأدوية البشرية في شركة "بوهرنجر إنجلهايم"، أن الشركة تأخذ على عاتقها مسؤولية تقديم أفضل الخيارات العلاجية لمرضى تليف الرئة لتحسين جودة حياتهم من خلال تزويدهم بالمعلومات اللازمة لتحديد أعراض المرض والاستشارات الطبية لتقديم العلاج من أجل حياة أفضل لهم.

     

    من ناحيته قال محمد مشرف، المدير الطبي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا في "بوهرنجر إنجلهايم"، أن الشركة حريصة على إثراء خبراتها العلاجية في مجال أمراض الجهاز التنفسي منوها إلى أن هدف الشركة هو تسخير خبراتها الكبيرة حول مرض تليّف الرئة ومشاركتها مع المجتمع الطبي ومساعدة خبراء الرعاية الصحية على فهم المرض بشكل أفضل وتزويدهم بأفضل الممارسات لتشخيصه وإدارته". 

     

    والجدير بالذكر أن، "بوهرنجر إنجلهايم" تواصل تعاونها مع خبراء الرعاية الصحية لمناقشة أحدث العلاجات الطبية لأمراض الرئة النادرة وبهدف إثراء الحوار المتواصل حول الأمراض النادرة، حيث يتطلب تشخيص تليّف الرئة مراكز متعددة التخصصات لأمراض الرئة الخلالية، لذا تتعاون "بوهرنجر إنجلهايم" مع مجموعة من المتخصصين في 53 مركزاً متخصصاً بأمراض الرئة الخلالية في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا لتسهيل مشاركة أفضل الممارسات بين الدول وتعزيز خدمات الرعاية الصحية والخيارات العلاجية المتاحة للمرضى.

     

    بالإضافة إلى أن الشركة أطلقت  موقعاً إلكترونياً توعوياً باللغتين العربية والإنجليزية، يوفر للمرضى دليلاً مرجعياً لإثراء معرفتهم بمرض تليّف الرئة، ويشمل موارد موثوقة للمرضى وعائلاتهم.

     

    #alamrakamy

    #عالم_رقمي

    #بوهرنجر_إنجلهايم

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن