مركز البحوث والتطوير بهيئة " DEWA" يسلط الضوء على الموارد الشمسية وآليات التنبؤ بالقدرة الإنتاجية لأنظمة الطاقة الشمسية

  • كتب : محمد شوقى

     

     نظم مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ورشة عمل افتراضية على مدى يومين بعنوان "تقييم الموارد الشمسية والتنبؤ بالقدرة الإنتاجية لأنظمة الطاقة الشمسية"، وذلك ضمن سلسة ورش العمل التي ينظمها المركز في إطار برنامج "الباحث" الذي يهدف إلى تطوير وصقل المواهب والكفاءات الوطنية وإشراك الموظفين والمؤسسات الأكاديمية في جهود البحث والتطوير. وشارك في ورشة العمل عدد كبير من موظفي الهيئة وطلبة الجامعات الحكومية والخاصة في الدولة.

     

    من جهته أكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن مركز البحوث والتطوير التابع للهيئة في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية رسخ مكانته كمركز رائد لتقنيات الطاقة الشمسية يسهم في تطوير قطاع الطاقة النظيفة والمتجددة على مستوى العالم من خلال إثراء المجتمع العلمي بالبحوث العلمية المتخصصة، ونشر المعارف، وتطوير قدرات الباحثين، بما يعزز مكانة دبي كمركز عالمي للبحوث والتطوير في مجال الطاقة الشمسية، والشبكات الذكية، وكفاءة الطاقة والمياه، وبناء القدرات في هذه القطاعات.

     

    أشار الطاير إلى أن استقطاب المركز لخيرة الباحثين والأكاديميين من مختلف الجنسيات يسهم في تبادل أفضل الخبرات والممارسات المحلية والعالمية وتعزيز الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الأكاديمي لتحويل دبي إلى مركز عالمي للبحوث والتطوير، والوجهة الأولى للعلماء والباحثين في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة، موضحاً أن المركز يضم 41 باحثاً وباحثة من بينهم 24 من حملة الدكتوراه والماجستير، ونشر المركز منذ إطلاقه 55 ورقة بحثية في مؤتمرات علمية دولية ومجلات ودوريات عالمية محكّمة. إضافة إلى ذلك، قام المركز حتى الآن بتمويل 17 مشروعاً بحثياً قدمتها جامعات محلية.

     

    وأوضح المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في الهيئة، أن مركز البحوث والتطوير يعد مركز الأبحاث الوحيد في دولة الإمارات الذي يركز على الطاقة المتجددة وتقنيات الشبكات الذكية وكفاءة الطاقة، مؤكداً اهتمام طلبة الجامعات بالمشاركة في برامج وأنشطة المركز للحصول على التدريب العملي والاستفادة من الكودار العلمية التي يزخر بها المركز، مشيراً إلى أن برنامج "الباحث" استضاف حتى الآن 77 طالباً متدرباً لتطوير معارفهم وخبراتهم وتأهيلهم لدخول سوق العمل، بما يعزز دور المركز في الارتقاء ببحوث الطاقة والمياه ومواجهة التحديات المستقبلية.

     

    تضمنت الورشة التي أشرف عليها الدكتور لويس مارتن بوماريس، مدير برنامج موارد الطاقة الشمسية والتنبؤ في مركز البحوث والتطوير التابع للهيئة، وهيا الشنقيطي، الباحثة في المركز، مجموعة من المحاضرات والجلسات النقاشية الهادفة إلى التعريف بموارد الطاقة الشمسية، وقياس الإشعاع الشمسي وتقييم جودته، ونمذجة الإشعاع الشمسي، والتنبؤ بالإشعاع الشمسي، والعوامل التي تؤثر على التبنؤ الدقيق بحجم الإشعاع الشمسي، إضافة إلى عدد من الأنشطة العملية شملت: الوصول إلى قواعد بيانات الإشعاع الشمسي، والحسابات الهندسية المتعلقة بالإشعاع الشمسي، ومعالجة بيانات الإشعاع الشمسي، إضافة إلى محاكاة الألواح الشمسية الكهروضوئية.

     

    يشار إلى أن برنامج "الباحث" يهدف إلى تطوير وصقل المواهب والكفاءات الوطنية من خلال تشجيعها على الانخراط في البحوث والمسابقات والبرامج التدريبية والفعاليات التي ينظمها المركز بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية ونخبة من الباحثين والأكاديميين العالميين، إضافة إلى إتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة في تطوير مشاريع المركز. ويشتمل البرنامج على أربع فئات وهي: التدريب، تمويل مشاريع التخرج، الباحثون الزائرون، والحلقات الدراسية وورش العمل بمشاركة موظفي الهيئة والمهندسين والأكاديميين ومختلف المعنيين.

     

    #الطاقة_الشمسيه

    #تمويل_مشروعات_التخرج

    #عالم_رقمي 

    #alamrakamy

     

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن