رئيس جامعة كفر الشيخ : الابتكار جواز المرور الكوادر البشرية للاسواق خلال ندوة "الابداع ..طريقك للنجاح" بالملتقى الاول لكلية حاسبات

  • أبو سعده : هدفنا تأهيل طلاب كلية الحاسبات لسوق العمل وربط الطلاب بسوق العمل

    عثمان : نشر ثقافة ريادة الاعمال وتشجيع وتحفيز اقامة شركات التكنولوجيا الناشئه أهم اولوياتنا

    حسن : شركات التكنولوجيا تضاعف حصة مصر من الاستثمارات الاجنيية ونمتلك كافة مقومات توطين الابداع

    حنفى : فرص عمل حقيقة فى مجال أمن المعلومات ونحتاج الى مئات الالاف من المتخصصين

    أوريت : برامج تدريبية لتأهيل الموارد الشبابية وطلاب الجامعات على أحدث تقنيات " IBM"  

    رياض : نسعي لتنمية المهارات الرقمية لطلاب وخريجي الجامعات عبر منح للتدريب من " SAP "  

     

    منى : امكانيات غير محدوة لبرامج وادوات "مايكروسوفت" لتطوير وتدريس المحتوي التعليم الرقمي

     

    كتب : نهله مقلد – باكينام خالد

     

    أكد الدكتور عبدالرازق دسوقي رئيس جامعة كفر الشيخ أن كلية الحاسبات والمعلومات تعتبر من الكليات المميزة في إدارتها وأعضاء هيئة التدريس بها، وذلك ينعكس على طلابها وخريجيها وتحرص الكلية على تأهيل وإعداد الخريجين من خلال تنظيم دورات تدريبية في مجالات الحاسب الآلى ونظم المعلومات داعيا الطلاب إلى استثمار تلك الفرصة لإكتساب.

     

    جاء ذلك بحضور الدكتور حسن يونس نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ، والدكتور رضا صالح نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور محمد عبدالعال نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، والدكتور أسامه أبوسعده عميد الكلية ووكلاء الكلية وأعضاء هيئة التدريس فاعليات الدورة الخامسة عشر لندوة  الإبداع.. طريقك للنجاح " CWS 2021 " والتي نظمتها جريدة" عالم رقمي " للعام الخامس عشر علي التوالي وأدارها الكاتب الصحفي خالد حسن رئيس تحرير "عالم رقمي " ومشاركة كل من الدكتور حسام عثمان  مستشاروزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ونائب رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات " إيتيدا " ورئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال،  وأوريت محمد الرئيس الاقليمى لمبادرة تنمية المهارات الرقمية بشركة " IBM " الشرق الاوسط وافريقيا وتركيا ، تامر رياض مدير قطاع خدمات العملاء والتعليم بشركة " SAP " مصر ، أحمد حنفي رئيس مجلس ادارة شركة " ديجيتال بلانتس " ومنى مراد استشارى المحتوى التعليمى الرقمي ورئيس قطاع التكنولوجيا بمؤسسة " المستقبل "  ورعاية شركة " اورنج مصر" للاتصالات ومجموعة " UGT " لتكنولوجيا .  

     

    حيث أستهدفت الندوة ، التى اقيمت ضمن فاعليات الملتقى الأول لتأهيل طلاب كلية الحاسبات والمعلومات لسوق العمل ، تعريف ما هو الإبداع التكنولوجي وكيفية الدخول إلى عالم ريادة الأعمال وكيفية التأهيل التكنولوجي وتدريب الطلاب وتقليل الفجوة بين احتياجات سوق العمل ومهارات الطلاب وعرض أهم المؤسسات المانحة لدعم مشروعات الطلاب وكيفية صنع رائد أعمال ناجح .

     

    ربط الجامعة بوظائف المستقبل

     

    أوضح رئيس الجامعة نسعى لربط الجامعة بسوق العمل وخلق فرص عمل لائقة لشباب الخريجين، بالإضافة إلى دعوة خريجي الكلية والحاصلين على فرص عمل بأكبر شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتبادل خبراتهم مع زملائهم من الطلاب ما يساعد طلاب الكلية أن يكون لهم رؤية ومعرفة مستقبلية بإحتياجات سوق العمل وأن يكون لهم قدوه حسنه من زملائهم السابقين وينمي روابط إجتماعية جيدة بين طلاب الكلية ويساهم في روابط وعلاقات الطلاب ما يسهل على الطلاب الحصول على فرص العمل، مشيرا إلى دعوة الملتقي للشركات المشاركة لتوفير العديد من فرص العمل للخريجين .

     

    تأهيل الطلاب

     

    من جهته أكد قال الدكتور أسامه أبوسعده عميد كلية الحاسبات والمعلومات نسعى من خلال هذه الفاعليات الى تأهيل طلاب كلية الحاسبات لسوق العمل وربط الطلاب بسوق العمل من خلال دعوة كبري الشركات التي تعمل في مجالات علوم الحاسب ونظم المعلومات المختلفة لإلقاء محاضرات عن إحتياجتهم من مهارات وأدوات يجب توافرها في الخريج لسهولة حصوله على فرصة عمل.

     

    أضاف تم عرض الكثير من أفكار ومشروعات الطلاب على كافة الشركات المشاركة بهدف توفير الدعم لتلك المشروعات أو تبنبها من إحدي تلك الشركات مما يساهم في توفير فرص عمل للطلاب وكذلك تنمية الشركات بأفكار جديده مما يساهم في تنمية المجتمع.

     

    شكر لجريدة عالم رقمى

     

    موجها الشكر لجريدة " عالم رقمى " على جهودها بالتعاون مع شركاءها من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصلالات على التواصل بصفة مستمرة مع طلال كلية الحاسبات والمعلومات والتعريف بالبرامج التدريبية والمبادرات الحكومية والمجتمعية التى تستهدف تنمية المهارات الرقمية للطلاب وكذلك نشر ثقافلة ريادة الاعمال ومساعدة اصحاب الافكار الابتكارية على تأسيس شركات تكنولوجية ناشئه .

     

    نشر مراكز ابداع مصر الرقمية

     

    من جهته اكد الدكتور حسام عثمان مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجي وصناعة الإلكترونيات والتدريب والرئيس التنفيذى لمركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال أن مصر تشغل المركز الأول فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى عدد الصفقات الاستثمارية للشركات الناشئة، موضحا انه يتم تنفيذ مشروع لنشر مراكز ابداع مصر الرقمية فى المحافظات؛ حيث شملت المرحلة الأولى من المشروع الانتهاء من انشاء سبعة مراكز، فيما تستهدف المرحلة الثانية انشاء 9 مراكز أخرى وذلك بتكلفة اجمالية للمرحلتين 1.5 مليار جنيه مشيرا أنه يتم نشر مراكز ابداع مصر الرقمية فى المحافظات لإتاحة التدريب التقنى ودعم الابداع التكنولوجى وريادة الأعمال للطلاب والخريجين؛ موضحا الطفرة التي حققها قطاع الشركات الناشئة وريادة الأعمال فى مصر.

     

    جاء ذلك خلال فاعليات الدورة الخامسة عشر لمبادرة جريدة عالم رقمى " الابداع ..طريقك للنجاح " CWS 2021  " وقال الوزارة أطلقت مبادرة مستقبلنا رقمى التى تهدف الى تدريب 100 ألف شاب فى مجالات تطوير المواقع وعلوم البيانات والتسويق الرقمى وصقلهم بمهارات العمل الحر؛ لافتا الى أنه يتم بناء مجتمع معلوماتى متكامل يضم كفة عناصر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مدينة المعرفة بالعاصمة الادارية الجديدة والتى تعد صرحا تكنولوجيا يتم تشيده وفقا لأحدث التقنيات العالمية.

    الاستثمار بالشركات التكنولوجيا الناشئه

     

    من ناحيته اكد الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس تحرير جريدة " عالم رقمى " ان الفترة الحالية تعد بمثابة العصر الذهبى لتشجيع وحفيز رواد الاعال وتدعم شركا التكنولوجيا الناشئه داعيا طلاب الجامعات بضرورة تاهيل وتنمية مهاراتهم الرقمية للاستفادة من الفرص التمويلية المتاحة من صناديق رأسمال الجريء والمستثمرين الملائكيين امام أصحاب الافكار الابتكابة ، المفيدة للمجتمع والقابلة للتنفيذ ولها جدوي اقتصادية ، مشير ان مصر تشغل المركز الأول في عدد الصفقات الاستثمارات في الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، في ضوء تضاعف حجم الاستثمارات في الشركات الناشئة في مصر والذي بلغ اكثر 390 مليون دولار خلال الارباع الثلاث الأولى من العام الحالي .

     

    وقال أن مبادرة " الإبداع..طريقك للنجاح " تنظمها الجريدة منذ 15 عاما فى جميع الجامعات على مستوي الجمهورية هي بمثابة جسر من التواصل بين الدارسين والمتخصصين في مجالات الهندسة والعلوم والتكنولوجيا من ناحية ، وأسواق العمل التكنولوجية من ناحية أخرى ، كمحاولة لسد الفجوة القائمة بين الطرفين ، ومحاولة توجيه شباب المهندسين في الجامعات والكليات نحو تحديد مسار العمل الصحيح بما يتناسب مع احتياجات أسواق العمل والوظائف الجديد المستقبلية وما تتطلبها من مهارات رقمية .

     

    أضاف الإبداع هو "جواز المرور" لسوق العمل ، وبالتالي لابد من أن يبحث كل طالب جامعي عما بداخله من إبداع وابتكار حتى يتمكن من المنافسة داخل هذا المجال ، محدداً تعريف الإبداع ، وهو مجموعة من الأفكار يمكن الاستعانة بها لحل ومواجهة مشكلات المجتمع ، بشرط أن تكون تلك الأفكار قابلة للتطبيق .

    منح تدريبية

     

    من جهته أشار احمد حنفى رئيس مجلس ادارة شؤكة " ديجيتال بلانتس " ، المتخصصة فى حلول أمن المعلومات ، إلى أهمية الشهادات الدراسية التي يحصل عليها الطالب بعد تخرجه ، ولكن تأتي الدورات التدريبية والتخصص الدقيق في المجالات التكنولوجية المختلفة بنفس الأهمية ، معتبراً أن توطين ثقافة الإبداع المحلي لابد أن تأخذ مكانها داخل الجامعات المصرية.


    أضاف الشركة تشجع وتدعم الطلاب علي تطوير افكارهم الخاصة بتوفير برامج وحلول للامن المعلومات و تطبيقات جديدة للمستخدمين الأجهزة والهواتف المحمولة كما أنها تقدم باقات متكاملة لحماية بيانات مختلف مؤسسات الاعمال بالإضافة الى قيام الشركة يتقديم منح تدريبية للطلاق والخريجين للتدرب على مهارات تطوير حلول امن المعلومات حيث ان السوق المحلى والعالمى يحتاج الى مئات الالاف من المتخصصين فى مجال امن المعلومات لتزايد دورهم الحالى والمستقبلي مع مضاعفة جهود التوجه الحكومى ومؤسسات الاعمال نحو الرقمنة والتحول الرقمي  .

     

    برامج تنمية المهارات

     

    من ناحية اخري اشار المهندس تامر رياض رئيس قطاع خدمات العملاء التعليم بشركة " SAP"  مصر التحول الرقمى ليس اختيار اذ نوفر للمؤسسات الذكية العاملة فى 26 قطاع اقتصاد كافة احتياجاتها من البنية المركزية وتكنولوجيا وحلول ذكية بما فى ذلك " البلوك تشين" و"الذكاء الاصطناعي  موضحا لدينا فى مصر مركز لادارة "الطلب الرقمى" لادارة الطلب وعمل احصاء للشركات وتدريب العاملين وللفرص المتاحة او المنطقة العربية بجانب مركز للتسويق والثالث مركز الاستشارات لتلبية المنطقة مركز " التميز " بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة لتقديم الدعم الفنى.

     

    أشار رياض لدينا برنامج لتأهيل والتدريب للكوادر البشرية بالننسيق مع معهد" iTi" ، التابع لوزارة الاتصالات المصرية ، لتاهيل الشباب لتنمية مهارات الشخصية والتقنية والتدريب على احدث تفنيات" SAP " ولدبنا كذلك برنامج اكادبمية المبيعات لهم توجههات فى الدعم الفنى وتم تدريب نحو 1500  شاب على مستوى الشرق الاوسط حيث ان 98 % من خريحى البرنامج يجيدون وظائف فور تخرجهم من البرنامج حيث يتم تدريبهم خلال 6 شهور وتعزيز مهاراتهم التكنولوجية.

     

    أضاف نشترط فقط ان يكون المتدربين حدبثى التخرح ومتميز وليس لدبه وظيفة حيث  يكون " مجانا " ، وجميع التكاليف تكون على حساب شركة "SAP " بجانب العمل تنمية مهارات الخريحين موضحه انه يتم الاعلان عن بدء البرنامج سنويا ويتم اجراء اختبارات والتاكد من مستوى اللغة الانحليزية حيث يتم منح المتخريجين شهادات معتمدة من اس ايه بى ولا نشترط ان يكون المتدربيين من خريجى كليلت الهندسة والحاسبات .

    برنامج لمهارات المستقبل

     

    من ناحية اخري أكدت أوريت محمد الرئيس الاقليمى لمبادة تنمية المهارات الرقمية بشركة " IBM " الشرق الاوسط وأفريقيا وتركيا ان مصر ومنطقة الشرق الاوسط من أهمّ الأسواق العالمية التى تتضمن فرص نموّ مستدام مقرونٍا بحرصها على تعزيز وتيرة الابتكار، لذا آن الأوان لتوسيع قاعدة الكواد البشرية المتخصصة فى احدث التقنيات موضحه ان الشركة  تقدم خبراتها فى أحدث التقنيات من خلال سلسلة من ورش العمل تستضيفها على منصة IBM Cloud حول هذه التقنيات مع تخصيص ورش عمل تمهيدية خاصة فى عدد من المحافظات لرواد الأعمال غير الفنيين للتعرف على أساسيات عمل الحوسبة السحابية، الذكاء الاصطناعى، وعلوم وتحليل البيانات، وغيرها.

     

    اشارت وقعت الشركة ، مؤخرا ،  اتفاقية شراكة مع معهد تكنولوجيا المعلومات لصياغة برنامج تحت مسمى "برنامج آى بى ام لمهارات المستقبل"، يتيح الاستفادة من المبادرتين التى أطلقتهما آى بى أم للتحول الرقمي؛ “IBM Skills Academy و“IBM Digital - Nation Africa”؛ اللذان يستهدفان منح آلاف الشباب فى أفريقيا الدعم التكنولوجى والتعليمى من خلال إتاحة منصة رقمية تمكنهم من تطوير مهاراتهم الرقمية بالإضافة إلى إطلاق العنان لأفكارهم المبتكرة مما يخلق ميزة تنافسية فى سوق عمل تكنولوجيا المعلومات.

     

    أكدت مدير مبادرىات " IBM " لمهارات الشرق الاوسط  ان برنامج تحت " IBM لمهارات المستقبل"، يتيح الاستفادة من المبادرتين التى أطلقتهما الشركة للتحول الرقمي؛ “IBM Skills Academy و“IBM Digital - Nation Africa”؛ اللذان يستهدفان منح آلاف الشباب فى أفريقيا الدعم التكنولوجى والتعليمى من خلال إتاحة منصة رقمية تمكنهم من تطوير مهاراتهم الرقمية بالإضافة إلى إطلاق العنان لأفكارهم المبتكرة مما يخلق ميزة تنافسية فى سوق عمل تكنولوجيا المعلومات وتنمية المهارات والتدريب على تكنولوجيات المستقبل، مستهدفة إعداد قاعدة من المدربين من خلال أفرع المعهد بالقاهرة والصعيد والدلتا وكذلك قناة السويس فى تقنيات الذكاء الاصطناعى والبرمجة الادراكية والحوسبة السحابية وتحليل البيانات؛ على أن يقوم أفضل المدربين بنشر التدريب بين الشباب.        

    أشارت لدى الشركة برنامج رواد الأعمال العالمى"  Startup with IBM " ، والذى يساعد الشركات الناشئة على التوسع فى الأسواق الخارجية، والحصول على الاستشارات التجارية، والتوجيه الفنى وفرص التشبيك اللازمة للترويج للحلول التجارية وذلك على المنصة السحابية الرائدة IBM Cloud.

    المحتوى التعليمى الرقمى

     

    من جهتها أكدت منى مراد استشارى المحتوى التعليمى الرقمي ورئيس قطاع التكنولوجيا بمؤسسة " المستقبل " أهمية التكنولوجيا فى تنمية المهارات الشخصية للموارد البشرية وان تجربتها الشخصية للاستخدام الادوات التكنولوجية من شركة مايكروسوف ، رغم انها بدأتها فى مرحلة الاربعينات من عمرها ، الا انها أدت الى تحقيق قفزة نوعية فى طريقة اعداد و تقديم المحتوى التعليمي الرقمي وزيادة تفاعل طلابها مع المحتوي التعليمي .

     

    واستعرضت منى العديد من المزايا والخواص التى تتضمنها الادوات والبرامج التي توفرها شركة " مايكروسوفت " مجانا للطلاب والتى تتيح لهم القيام بالعديد من المهام سواء اعداد السيرة الذاتية بطريقة احترافي وتفاعيلية او الترجمة من اى لغة الى لغة اخرى ناهيك عن اعدادت الملفات التشاركية وامكانيات أضاف الصور للملفات .

     

    أكدت سعادتها بالمشاركة فى ندوة " الابدع ..طريقك للنجاح " ، التى تنظمها جريدة عالم رقمي "   بالجامعات من أجل دمج المهارات التقنية في مقاعد الدراسة حتى التخرج والالتحاق بسوق العمل لتمكين مصر والمصريين من الاستفادة من إمكاناتها الهائلة وتحقيق التحول الاقتصادي والاجتماعي المطلوب .

     

    أوضحت منى مراد  جائحة كورونا كانت من أهم الأسباب التي جعلت العالم يتجه إلي فكر " التعليم عن بعد " ، ورغم ان الأفراد لم يكن عندهم الاستعداد التام لفكرة تقبل التعليم عن بعد أو التحول الرقمي  كما أن البعض يرى أن هناك عوائق كثيرة في التحول الرقمي وأن البنية التحتية لم تكن علي استعداد لهذا النظام , ولكن عندما جاءت جائحة كورونا لم يكن هناك حل للأستمراريه غير " التعلم عن بعد"  وهنا جاء دور شركات التكنولوجيا وبالأخص الشركات التي كانت جاهزة لهذا الدور لتحويل المؤسسات التعليمية للعمل عن بعد ويمكننا ألقاء نظرة علي تطبيقات " تيم " و " زووم "   فقد حدث لديها اندفاع من الكثير من الأفراد حول العالم  للتعامل عبر منصتها .

     

    جوائز المتسابقين

     

    وفي نهاية الندوة سلم الأستاذ الدكتور أسامة أبو سعده عميد كلية الحاسبات والمعلومات الجوائز للطلاب الفائزين فى المسابقة التي تم اقامتها ضمن فاعليات مبادرة "  الإبداع ..طريقك للنجاح " 

     

    #جامعة_كفر_الشيخ

    #الابداع_طريقك_للنجاح

    #CWS2021

    #عالم_رقمي 

    #alamrakamy

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن