“روبوت لتبسيط التعليم للأطفال

  • استطاع مدرس حاسوب في مدينة غزة، من صنع روبوت يساعد التلامذة في الدراسة، من خلال جذب اهتمامهم وتركيزهم، حيث يتحاور الروبوت مع التلاميذ ويساعدهم على الاندماج في الدرس.
    وأكد مبتكر الروبوت حسن الرزي أن الفكرة من وراء هذا الابتكار هو جعل العملية التعليمية مبسطة وسهلة على التلامذة في المدارس.

    وقال إن صناعة الروبوت مرت في عدة مراحل وعلى مدار شهرين، بداية من مرحلة التخطيط ومن ثم مرحلة الإعداد وجلب المواد اللازمة، ولقد واجهنا صعوبة في الحصول على المستلزمات الإلكترونية الضرورية لتصميم الروبوت بسبب الحصار، لكن استطعنا توفير بديل محلي ناجح.

    مستر روبوت” أو الروبوت التعليمي يتنقل مع الأستاذ حسن من صف إلى آخر، وعند دخوله يلقي التحية على الطلبة ثم يراجع معهم الواجبات، والدرس السابق، ثم يعلن للطلبة عن إجاباتهم الصحيحة في جو مرح مثير للاهتمام.

    الروبوت الفريد من نوعه في قطاع غزة، كان حلما للأطفال في المدرسة وقد تحقق، ويحتاج إلى تطوير وهذا ما يعكف عليه حسن الرزي بالاستعانة مع أساتذة آخرين، ويتطلع إلى ربطه بالذكاء الاصطناعي، لكي يتم تعميمه على جميع مدارس قطاع غزة، ويوفر أسلوباً جديداً يرفع التحصيل العلمي للطلبة.









    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن