وزيرا السياحة والبيئة يتابعان رفع كفاءة سرعة الانترنت بالفنادق شرم الشيخ والتحول للفنادق خضراء لاستضافة "COP 27"

  • كتب : وائل الحسيني

    عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اجتماعاً اليوم الأربعاء، بمقر وزارة السياحة والآثار بالعباسية، لمتابعة مستجدات الأعمال الخاصة بالاستعدادات والتجهيزات السياحية لاستضافة مصر لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ " COP 27 " بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر القادم.

    يأتي هذا الاجتماع استكمالا لسلسلة الاجتماعات التي يعقدها الوزيران بصفة مستمرة لمتابعة مستجدات الأعمال الخاصة باستضافة مصر للمؤتمر.

    وخلال الاجتماع تم مناقشة عدد من الموضوعات والتي من بينها الوقوف على آخر مستجدات تحويل المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ إلى فنادق خضراء، حيث تضاعف خلال الاسابيع القليلة الماضية عدد الحاصلين منها على شهادة تطبيق الممارسات الخضراء إلى 99 منشأة فندقية، كما بلغ عدد مراكز الغوص الحاصلة على شهادة الجرين فينز " Green Fins " 40 مركزاَ.

    هذا بالإضافة إلى التأكيد على ضرورة التزام كافة المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ بالقرار الوزاري الصادر بشأن رفع كفاءة سرعة الانترنت بها والمحددة وفقا لتصنيف كل منها، مع الاستفادة من مبادرة البنك المركزي المصري الخاصة بإدراج أعمال رفع كفاءة خدمات الاتصالات وسرعة الإنترنت ضمن أغراض مبادرة تمويل عمليات الإحلال والتجديد اللازمة للفنادق وأساطيل النقل السياحي.

     

    كما تم مناقشة تشكيل لجنة دائمة من وزارة السياحة والآثار للمرور والتفتيش على المنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ بصفة مستمرة وحتى تنظيم المؤتمر للتأكد من التزامها بجودة مستوى الخدمات السياحية المقدمة بها وبتطبيق الاشتراطات الصحية.

    وخلال الاجتماع تم الاتفاق على التنسيق بين الوزارتين لنشر الصور والأفلام الدعائية عن المقصد السياحي المصري وما يتمتع به من مقومات سياحية وأثرية متنوعة وفريدة على البوابة الإلكترونية الخاصة بالمؤتمر.

     

    حضر الاجتماع، نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، ومساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية، ومساعد وزيرة البيئة للتنسيق والعلاقات الحكومية، ورئيس الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية بوزارة السياحة والآثار، ورئيس الإدارة المركزية للتعاون الدولي بوزارة البيئة، وممثل عن كل من وزارة الخارجية، وغرفة المنشآت الفندقية، وممثلي الشركة المنظمة للمؤتمر.

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن