تحذير بهجمات إلكترونيه بين امريكا و ايران

  • على خلفية مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني فجر يوم الجمعة الماضي،موضحا أنه مع تصاعد التوترات في المنطقة وتهديد إيران بالانتقام الشديد من مقتل سليماني،نشأت مخاوف من تنفيذ طهران هجمات وأعمال عدائية ضد المصالح الأمريكية،ومنها هجمات قرصنة على قطاعات البنية التحتية الحيوية وقطاعات النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط والولايات المتحدة.

     

    ،قال جون هولتكويست مدير التحليل الاستخباراتي لدى "فاير آي" "نظرا لخطورة العملية،فإننا نتوقع تهديدا كبيرا من الجهات الفاعلة في مجال تهديدات الإنترنت الإيرانية،ومن المحتمل أن نرى زيادة في عمليات التجسس،والتي تركز بشكل أساسي على الأنظمة الحكومية،حيث يسعى المهاجمون الإيرانيون إلى جمع المعلومات الاستخباراتية،وفهم البيئة الجيوسياسية الديناميكية بشكل أفضل،ونتوقع حدوث هجمات إلكترونية تخريبية ومدمرة ضد القطاع الخاص".

    ،في وقت سابق،كما استطلعت بنى تحتية حيوية أخرى،وفي ضوء التطورات الأخيرة في المنطقة،فقد تقوم باستهداف القطاع الخاص الأمريكي.

    واستفادت إيران من استخدام البرامج الضارة في هجمات مدمرة في مناسبات عدة في السنوات الأخيرة،وعلى الرغم من أن معظم هذه الحوادث لم تؤثر في أكثر أنظمة التحكم الصناعية حساسية،إلا أنها أدت إلى خلل واضطرابات في عمل هذه الأنظمة.

    وأعرب هولتكويست عن قلقه من أن "تسعى الجهات الإيرانية إلى الوصول إلى مزودي برامج أنظمة التحكم الصناعي،حيث تستفيد من هذا الأمر بالوصول إلى نطاق واسع من البنى التحتية الحيوية"،مشيرا إلى أنه في الماضي كان تخريب سلسلة التوريد يعد وسيلة لنشر البرامج الضارة المدمرة من قبل الجهات الفاعلة الروسية والكورية الشمالية.

    وبشأن المخاوف من استهداف منشآت في قطاعي النفط والغاز،قال التقرير "قامت مجموعات تهديد الإنترنت المرتبطة بإيران بمجموعة من الهجمات المدمرة وإرسال البرامج الضارة التي تستهدف منشآت النفط والغاز في الشرق الأوسط،لكننا لم نشهد نشاطا مماثلا ضد أهداف أخرى كمنشآت توزيع الطاقة والمنشآت الحيوية الموجودة في الولايات المتحد

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن