مع الانتهاء من تحديث وميكنة «الضرائب والجمارك» .. مارس 2022 : المالية : تطلق منظومة "الإيصال الإلكترونى" بعد"الفاتورة الالكترونية"لاستكمال التحول الرقمى

  •  

    كتب : باسل  خالد – محمد الخولي

    اكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، الإطلاق التجريبى لمنظومة «الإيصال الإلكترونى»، الذى يبدأ التنفيذ الفعلى له فى أماكن البيع للمستهلكين خلال 6 أشهر ونصف، وأننا ماضون بقوة فى تنفيذ التكليف الرئاسى بتعزيز حوكمة المنظومة المالية للدولة، وضغط الجدول الزمنى للانتهاء من المشروع القومى لتحديث وميكنة منظومتى «الضرائب والجمارك» فى مارس 2022؛ بما يُسهم فى توطين التكنولوجيا الحديثة والخبرات العالمية فى التيسير على مجتمع الأعمال، وتحفيز الاستثمار، وخفض حجم الاقتصاد غير الرسمى .

    أضاف نجاحنا بتطبيق منظومة «الفاتورة الإلكترونية» يدفعنا لاستكمال مسيرة التحول الرقمى بالمنظومة الجديدة «الإيصال الإلكترونى» لتعزيز حوكمة المنظومة الضريبية، من خلال التوظيف الأمثل للحلول التكنولوجية فى متابعة التعاملات التجارية بين الممولين والمستهلكين لحظيًا فى كل منافذ البيع والشراء وتقديم الخدمات بكل أنحاء الجمهورية .

    أوضح منظومة "الإيصال الإلكترونى" ترتكز على إنشاء نظام مركزى إلكترونى، يُمكِّن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية لبيع السلع وتقديم الخدمات بين البائعين فى مراكز البيع ومقدمى الخدمات من جانب، والمستهلكين من جانب آخر "B2C" لحظيًا، والتحقق من صحتها، من خلال التكامل الإلكترونى مع أجهزة البيع لدى التجار ومقدمي الخدمات "POS"، عبر تركيب أجهزة مراقبة حركة المبيعات بها، على النحو الذى يسهم فى دمج الاقتصاد غير الرسمى فى الاقتصاد الرسمى، والحد من التهرب الضريبى، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الممولين .

    قال الوزير ان شركات "مايكروسوفت"، "إى. فاينانس" و"إيرنست آند يانج"، وشركة تكنولوجيا وتشغيل الحلول الضريبية "إي. تاكس"، وهيئة"إيتيدا" ، تتولى تنفيذ منظومة «الإيصال الإلكترونى» بمصلحة الضرائب، بما يساعد فى تحقيق العديد من المزايا للممولين منها: تسهيل إجراءات الفحص الضريبى، فى أقل وقت ممكن، وإنهاء زيارات الاستيفاء المتكررة، وفحص ملفات إيصالات البيع إلكترونيًا، مع إمكانية الفحص عن بعد، وتسهيل عملية إعداد وتقديم الإقرارات الضريبية موضحا أن أكثر من 2700 شركة انضمت لمنظومة الفاتورة الإلكترونية وأرسلت أكثر من 55 مليون فاتورة إلكترونية؛ ومن خلالها نجحنا فى كشف أكثر من 2800 حالة تهرب ضريبى، وتم تحصيل فروق ضريبية تتجاوز 3.5 مليار جنيه .

    من جهتها قالت ميرنا عارف مدير عام"" في مصر، أن منظومة الإيصال الإلكتروني تُعد استكمالاً للتطبيق الناجح لمنظومة الفاتورة الإلكترونية التي تعاقدنا عليها في عام 2020، وتُسهم فى تحقيق العدالة الضريبية وزيادة الشفافية، وتعزيز التنمية الاقتصادية، ومكافحة التهرب الضريبي؛ بما يُساعد في تسريع التحول الرقمي الضريبي وتعزيز الشمول المالي في مصر .

    أضافت نؤكد التزامنا في «مايكروسوفت» بدعم جهود التحول الرقمي بوزارة المالية من خلال تقديم أحدث التقنيات المبتكرة، فى ميكنة الخدمات الحكومية والاقتصاد المصرى، ومشاركة خبراتنا العالمية في تنفيذ مشاريع مماثلة بدول أخرى، إلى جانب تسخير شبكتنا الواسعة من الشركاء العالميين في مجال التطبيقات الضريبية والمالية، وذلك بهدف تحقيق رؤية الوزارة الطموحة في مهمة إعادة تنشيط الاقتصاد.

    من ناحيته أكد الدكتور إيهاب أبو عيش نائب الوزير للخزانة العامة، شهد عدد المتقدمين بإقرارات الضريبة على الدخل عام 2021 زيادة بنسبة 11٪ عن العام الماضي، وبلغ معدل النمو في أعداد المسجلين بقواعد بيانات الضريبة على القيمة المضافة بمصلحة الضرائب 190٪ مقارنة بشهر يونيو 2018، بينما وصل معدل النمو في عدد مقدمي إقرارات القيمة المضافة 47٪ مقارنة بشهر يونيو 2018 أيضًا، وبلغ معدل النمو في حصيلة إقرارات القيمة المضافة 27٪ خلال العام المالى ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ مقارنة بالعام المالى ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، مشيرًا إلى أنه بعد أن كانت الفواتير الإلكترونية الشهرية على منظومة الإقرارات الإلكترونية تبلغ 11 مليون فاتورة من كل المأموريات الضريبية على مستوى الجمهورية، وصلت مع تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية اللحظية «B2B» بمركز كبار الممولين فقط أكثر من 13 مليون فاتورة شهريًا.

    من جهته قال عمرو محفوظ، المدير التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» إن مشاريع التحول الرقمى التى تعكف الدولة على تنفيذها ستكون علامة فارقة، وإضافة كبيرة، لافتًا إلى أنه تم التحقق من نحو 50 مليون عملية توقيع إلكترونى لنحو 2700 شركة، متوقعًا زيادة أعداد المسجلين بمنظومة "الإيصال الإلكتروني" كما أنه تم رصد 2 مليار دولار لرفع كفاءة البنية التحتية التكنولوجية، جنبًا إلى جنب مع تأهيل أكثر من 60 ألف شاب من خريجي الجامعات؛ بهدف خلق كوادر بشرية تواكب متطلبات سوق العمل الجديدة المعتمدة على التكنولوجيا الحديثة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن