تقنية الواقع الافتراضى تنجح فى فصل توأم ملتصق من الرأس

  • ساهمت تقنية الواقع الافتراضى فى فصل توأمين برازيليين ملتصقين من الرأس يبلغا من العمر ثلاث سنوات، وتمت العملية في ريو دي جانيرو بتوجيه من مستشفى جريت أورموند ستريت في لندن.

    و جاء فى الخبر المنشور بالموقع الالكترونى لوكالة ال BBC ان عملية الفصل تمت تحت اشراف مؤسسة Gemini Untwined التى اسسها الجراح نور الجيلانى فى 2018، والتى وصفها بانها اصعب عملية فصل على الاطلاق، واضاف انه لاول مرة يرتدى الجراحون فى دول منفصلة سماعات الرأس و يعملون فى نفس غرفة الواقع الافتراضى.

    أمضت الفرق الطبية اشهرا عديدة فى تجربة استخدام تقنية الواقع الافتراضى لاجراء هذه العملية للتوأمين و ذلك استنادا على فحوصات الاشعات المقطعية و الرنين المغناطيسى المأخودة لهما، حيث خضع التوأمين لسبع عمليات جراحية من حوالى 100 موظف طبى،و استغرقت العملية الاخيرة منهم حوالى 27 ساعة وحدها، تخللها 4 فترات راحة لا تزيد اى منهم عن 15 دقيقة لتناول الماء و الطعام، واضاف جيلانى ان التوأمين يتعافيان بشكل جيد بالمستفى ، و سيتم دعمهما لمدة ستة اشهر لاعادة تأهيلهما .

    قاد العملية الدكتور جابرييل مفرج رئيس قسم جراحة الأطفال في معهد Estadual do Cerebro Paulo Niemeyer في البرازيل جنبا الى جنب مع الدكتور جيلانى، وقال "منذ أن أتى آباء الأولاد من منزلهم في منطقة رورايما إلى ريو دى جانيرو لطلب مساعدتنا منذ عامين ونصف ، أصبحوا جزءًا من عائلتنا هنا في المستشفى، و اسعدنا أن عملية الفصل تمت بشكل جيد جدا".

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن