خلال مشاركتها فى "CairoICT2022" : شراكة بين " اي فايناس " وفيزا " لإطلاق منتجات جديدة للدفع الالكتروني لأول مرة فى مصر

  • سرحان : هدفنا تقديم حلول مبتكرة لتشجيع المدفوعات الرقمية للقطاعين الحكومي والخاص

    -التعاون يشمل تبادل المعرفة ..مبادرات التوعية ومشاركة البيانات والتحليلات المتعلقة لالمدفوعات الرقمية

    ليلى : نسعى لتعزيز الشمول الرقمي والمالي من خلال طرح حلول ذكية سريعة للدفع الالكتروني .

     

    اجرى الحوار : خالد حسن

    كتب : باكينام خالد – رشا حسبن

    وقعت شركة " اي فايناس " ، المصرية للاستثمارات المالية والرقمية ،  اتفاقية تعاون مع شركة "  فيزا " العالمية لحلول الدفع الالكترونى ، وذلك لتطوير المدفوعات الرقمية في مصر لتوسيع نطاق تعاونهما بشأن تطوير المدفوعات الرقمية فى مصر، وخلق أساساً صلباً لمزيد من النمو فى التحول الرقمي والتكنولوجيا المالية، يشمل البروتوكول إطلاق منتجات  لأول مرة فى مصر ، فضلاً عن مجموعة من المبادرات والمشاريع الرقمية التى من شأنها أن تخلق أساساً صلباً لمزيد من النمو فى المدفوعات الرقمية للقطاعين الحكومي والخاص ضمن رؤية مصر 2030

    وردا على سؤال " عالم رقمي " قال المهندس إبراهيم سرحان رئيس  مجلس ادارة مجموعة "إي فاينانس" انه وفقا لاحصائيات البنك المركزى المصري فان اجمالى عدد البطاقات المدفوعات الالكترونية الحالية بلغ نحو 50 مليون بطاقة خصم مباشر وهو ما يعد مؤشر ايجابى جدا على نمو التعاملات المالية الرقمية فى السوق المصري وزيادة الوعي ومن ثمة فان الاتفاقية تهدف في المقام الأول إلى المشاركة في تعزيز التحول الرقمي للاقتصاد المصري التي تتماشى مع إستراتيجية البنك المركزي في تحقيق الشمول المالي عبر تقديم حلول ذكية سريعة للدفع .

    جاء ذلك ، خلال مشاركتها فى فعاليات معرض ومؤتمر "CairoICT2022" ، المنعقد خلال الفترة من 27 إلى 30 نوفمبر الحالي، بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، ومشاركتها فى معرض الرياضة الإلكترونية "Connecta" الثاني ومعرض ومؤتمر "PAFIX" التاسع، وبمشاركة وحضور وزراء المالية والتعليم العالي والبحث العليم والتربية والتعليم والتموين والتجارة الداخلية ضمن فعاليات الدورة السادسة والعشرين لمعرض ومؤتمر "  CairoICT " حيث قام بتوقيع الاتفاقية المهندس إبراهيم سرحان رئيس  مجلس ادارة مجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية , والدكتوره ليلي سرحان المدير الإقليمي ونائب رئيس مجلس الإدارة لقيادة أعمال شركة فيزا في شمال إفريقيا ودول المشرق وباكستان.

    استراتيجة البنك المركزى

    وردا على " عالم رقمي " قال سعداء بشراكتنا المتميزة مع " فيزا " لإطلاق هذه الخدمة التي تتماشى مع استراتيجة البنك المركزى في تحقيق التطور التكنولوجي وتقديم خدمات مدفوعات رقمية تلائم احتياجات العملاء المختلفة فنحن نحرص على العمل بكفاءة ومرونة لتقديم الحلول المبتكرة بالبدائل المناسبة وفقا لتطورات السوق الدفع الرقمي الحالي مما يدعم استراتيجية البنك المركزي المصري للشمول المالي ورؤية مصر 2030 مؤكداً ان المنتجات التى ستنجم عن هذه الاتفاقية ستؤدى الى تجربة مالية جديدة تستهدف العملاء الشباب وتشجعهم على استخدام الحلول التكنولوجية الأكثر تطورا بدلاً من النظم التقليدية لفتح الحساب والدفع والتحويل.

    أضاف تضمن بروتوكول التعاون خدمات استشارية حول طرح عدد من الحلول المبتكرة،، بالإضافة لتقديم أمثلة حول أفضل الممارسات العالمية والإقليمية للخدمات الحكومية الرقمية وقنوات الدفع، وتطوير خارطة طريق للتحول الرقمي للخدمات العامة وخدمات المدفوعات ذات الصلة بالحكومة بما في ذلك تحصيل المدفوعات وصرف الأموال.

    شراكة ايجابية

    أكد الرئيس التنفيذى ورئيس مجلس إدارة مجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية، على مواصلة المجموعة التوسع واكتساب المزيد من الإمكانات الجديدة وفق أحدث التطورات والتكنولوجيات العالمية لدعم التحول الرقمي فى مصر، وذلك من خلال ضخ المزيد من الاستثمارات وتوقيع العديد من شراكات التعاون مع كبرى مؤسسات التكنولوجيا المالية المحلية والعالمية، حيث تفتخر المجموعة بشراكتها الجديدة مع Visa. 

    أوضح يشمل التعاون تطوير عمليات التسويق، وتبادل المعرفة ومبادرات التوعية، ومشاركة البيانات والتحليلات المتعلقة بالمجالات المهمة لتطوير المدفوعات الرقمية، مثل السياحة والتجارة الإلكترونية والشركات الصغيرة والمتناهية الصغر، فضلاً عن مجموعة من المشاريع المشتركة لتعزيز الشمول الرقمي والمالي وتبادل أفضل الخبرات الدولية، بالإضافة إلى إطلاق مبادرات مشتركة لتعزيز الشمول المالي وبرنامج المعرفة الذي يستفيد من برنامج مهارات الأعمال العملية الخاص بشركة فيزا.

    وقال يتضمن بروتوكول التعاون، المشاركة فى تطوير مبادرات لمساعدة التجار والمستهلكين على الانتقال إلى حقبة جديدة من النمو الاقتصادي المستدام والشامل.

    واكد ابراهيم سرحان أننا اول شركة نقدم خدمة في مجال الدفع الالكتروني وأن " فيزا " من أكبر الشركات العالمية وانه خلال العام الماضي تم نقل الخبرات في العديد من الدول وأنه نتيجة المجهود قمنا باستخدام أحدث التكنولوجيات التي تستخدمها فيزا لكي نقوم بتقديمها للمستخدم وأننا سعداء بتوقيع الاتفاقية مع فيزا لخدمة السوق المصري والعربي.. وان وسائل الدفع الالكتروني والشركات العالمي..

    ملتزمين بقواعد البنك المركزي

    ومن جهتها  قالت د. ليلي سرحان ،المدير الإقليمي ونائب رئيس مجلس الإدارة لقيادة أعمال شركة فيزا في شمال إفريقيا ودول المشرق وباكستان ، ردا على سؤال " عالم رقمي "  ان هدفنا في المقام الأول من هذا التعاون مع " e-finance " هو المشاركة في تعزيز التحول الرقمي للاقتصاد المصري التي تتماشى مع إستراتيجية البنك المركزي في تحقيق الشمول المالي عبر تقديم حلول ذكية سريعة للدفع مؤكدا أن الخدمات الجديدة سيم طرحها قريبا .

    أضافت أننا موجودين فى السوق المصري وملتزمين بتنمية خدمات المدفوعات الرقمية وفقا للقوانيين التى يضعها البنك المركزى المصري كما ان هذه الاستراتيجية موجودة علي المدي الطويل في السوق المصري والعالمي.

     وردا على سؤال " عالم  رقمى " عن قيام بعض المؤسسات التجارية عند شراء الذهب او الهواتف المحمولة بفرض رسوم مالية اضافية تتراوح بين 2- 3 % عند استخدام بطاقات الدفع الائتمانية ، سواء فى مصر والسعودية او الامارات ، قالت ان هذه التصرفات غير قانونية ويجب على السلطات المختصة فى هذه الدول اتخاذ ما يلزم من اجراءات  رادعة  للحد من الممارسات والتى تتنافى مع أهدفنا فى تشجيع المدفوعات الرقمية .  

    تحسين مستوى المعيشة

    وردا على سؤال " عالم رقمى " قالت ليلي تعد هذه الشراكة بمثابة خطوة نحو دعم الشمول المالي حيث اننا  نستهدف شريحة عريضة من المجتمع الذين يبحثون عن طرق ذكية للتحكم ومراقبة مصروفاتهم دون الحاجة إلى الذهاب للبنك لفتح حساب مصرفي وسعياً لتوفير حلول دفع رقمية متطورة بسهولة وأمان للحد من التعامل النقدي وتسهيل التعامل بالوسائل الإلكترونية التى سيتم اتاحتها يتيحها البنك ودعما للتحول الرقمى الذى بدوره يهدف إلى تيسير المدفوعات والخدمات الرقمية والوصول لأكبر عدد من العملاء، بما يتواكب مع مستحدثات السوق المصرى وتوجهات البنك المركزى المصري.

    أوضحت أن المدفوعات لها دور حيوي في تحسين مستوى المعيشة و النمو الاقتصادي، و تلتزم شركة فيزا بدعم خطة الحكومة المصرية للتحول الرقمى عن طريق التعاون وتبادل الخبرات مع كبرى مؤسسات القطاعين العام و الخاص."

     أضافت ليلى نفخر بالشراكة الاستراتيجية بين" Visa  "و " e-finance " ونتطلع لانعكاس الاثار الإيجابية لهذه الشراكة على تحقيق العديد من أهداف التحول الرقمى مثل الشمول المالي و تقديم حلول للدفع سهلة الاستخدام وأسرع وأكثر أمانًا للمصريين"

     

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن