تويتر يوقف حسابات 12 صحفيا

  • اعترف موقع “تويتر” للتغريدات أنه أوقف حسابات 12 صحفيا وباحثا مناهضا للتطرف عن طريق ‏الخطأ.‏

    وقال في تصريحات لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أنه أوقف الحسابات بعدما أرسل نشطاء اليمين المتطرف و”العصيان الأبيض” موجة “منسقة وخبيثة” من التقارير الوهمية التي تحاول إسكات المنتقدين.

    وأكد “تويتر” أنه أعاد الحسابات إلى أصحابها، وبدأ في إجراء مراجعة داخلية للتأكد من استخدام سياستها “على النحو المنشود”.

    وأساء هؤلاء المتطرفون استخدام سياسة “تويتر” الخاصة بالصور، والتي تمنع المستخدمين من مشاركة الصور ومقاطع الفيديو الخاصة دون الحصول على إذن من صاحبها، كما أنها تحظر الأشخاص من التهديد بمشاركة هذا المحتوى أو حث الآخرين على تسريبه.

    ويأتي وقف حسابات الصحفيين والباحثين عن طريق الخطأ بعد أيام من تقديم مؤسس “تويتر”، جاك دورسي، استقالته من منصبه كرئيس تنفيذي، يوم الاثنين الماضي، وتعيين باراغ أرغاوال بدلا منه.

    وعقب توليه المنصب الجديد، أعلن أرغاوال عن إجرائه “إعادة تنظيم كبير للشركة”، بما في ذلك خروج مايكل مونتانو ودانتلي ديفيس، اللذين قادا الهندسة والتصميم في “تويتر”.






    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن