قطار مبادرة عالم رقمي "الإبداع..طريقك للنجاح CWS 2021 " يصل إلى جامعة الاسكندرية :

  •  

    خالد حسن :"الأفكارالابتكارية..وريادة الأعمال" الشفرة الذهبية لتحقيق النجاح ومواكبة التطور العالمي

    الاسكندرية  : نهله مقلد - باسل خالد – وائل الحسيني- محمد الخولي

     

    أكد الكاتب الصحفي خالد حسن ـ رئيس تحرير جريدة " عالم رقمي " أن العقول البشرية المؤهله ، على مستوى عالمى ، فى مجال تكنولوجيا المعلومات والالكترونيات تمثل النواة الاستراتيجية التى ستمكن مصر من اللاحق بموكب الثورة الصناعية الرابعة القائمة على تعظيم الاستفادة من المعلومات وبصفة خاصة تقنيات الذكاء الاصطناعى لذا من المهم اعادة النظر فى كافة المناهج التعليمية فى جميع الكليات والجامعات المصرية بما يتاسب مع هذا التغير النوعى الكبير فى مستقبل البشرية .

    أضاف نشهد حاليا فقدة نوعية فى انتعاش الاستثمار والتمويل الجديد الموجة لشركات التكنولوجيا الناشئة المحلية ، مما يمنحها القدرة على تنمي حجم اعمالها  وامكانية عقد شراكة إستراتيجية مع الشركات العالمية  وهذا الطوفان من الأموال الجديدة التي يتم ضخها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يؤذن ببدء حقبة جديدة من عمليات الاستحواذ من الشركات الناشئة إلى الشركات الناشئة ، وتوحيد الجهود لتسريع التوسع وتطوير الخدمات.

    جاء ذلك خلال فعاليات الندوة الخامسة عشرة لمبادرة  "الإبداع.. طريقك للنجاح" CWS 2021 " والتي نظمتها جريدة " عالم رقمي " للعام الخامس عشر علي التوالي بكلية التجارة جامعة الاسكندرية بمشاركة كل من الدكتورة غادة الخياط رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بكلية التجارة في جامعة  الاسكندرية ، المهندس أحمد ضاحي ـ رئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال فرع أسيوط ،  وأوريت محمد ـ الرئيس الإقليمي لمبادرة تنمية المهارات الرقمية بشركة " IBM " الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا ، المهندس أحمد حنفي ـ رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس " ، منة عبد الحليم مديرة برنامج " Jforce " في شركة جوميا مصر ،  وبرعاية شركة " أورنج مصر" للاتصالات   .

    أشار حسن الجيل الحالي يعيش فترة مهمة جدا في مستقبل الإبداع سواء على مستوى اهتمام كل أجهزة الدولة بداية من رئيس الجمهورية ومرورا بعدد من الوزارات على رأسها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الاستثمار وكذلك وزارة الصناعة بالإضافة لوزارة التخطيط من خلال إطلاق عدد متنوع من المبادرات والمشروعات والتي تستهدف توفير الدعم الكامل للمبدعين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات .

    أوضح أحد أولويات الجامعة هو التركيز على تنمية القدرات التنافسية لجميع طلابها بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل ، لاسيما في الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية لتنمية دور الجامعات في بناء الإنسان المصري وتطوير منظومة التعليم والبحث العلمي ، ومواصلة العمل بدأب لاستكمال مسيرة التميز والنجاح وتنفيذ الخطة الاستراتيجية لتحسين المكانة العلمية للجامعات المصرية والسعى للمنافسة العالمية.

    أضاف الإبداع يحتاج لبيئة محفزة لتعلم الابتكار وأولها حرص الطالب على المشاركة ي ورش العمل والندوات التي تتحدث عن تنمية التكنولوجية بصورة عامة ثانيا تحديد التخصص ، في مجال التكنولوجيا ، الذي يتناسب مع ميول وقدرات الطلاب. ثالثا البحث بصورة أكثر دقة من خلال ما تتيحه شبكة الإنترنت أو بنك المعرفة المصري عن التخصص الذي استقر عليه الطالب حتى يمكنه الإلمام الكامل بكل أبعاد هذا التخصص ومتابعة كل ما هو جديد والتفكير في تحقيق تقديم قيمة مضافة حقيقية وهذا ما تسعى إليه كلية الحاسبات والمعلومات لتوطين ثقافة الابتكار والتفكير والإبداع لدى طلابها .

    أشار حسن لأهمية مشاركة طلاب الجامعة في المسابقات السنوية التي تنظمها شركات التكنولوجيا والاتصالات المحلية والعالمية  إذ تتيح هذه المسابقات مجموعة من الفوائد للطلاب أولها أنها تساعدهم في عملية الاحتكاك ، والقدرة على التعبير والعمل من خلال فريق والتعرف على أفكار الآخرين ، وبالتالي الخروج إلى ما هو أفضل ، بشرط الرغبة والتصميم على النجاح  كما تساعدهم على تنمية التفكير الابتكاري لدى الطلاب من خلال العمل على إيجاد حلول للتحديدات التي تتضمنها المسابقة كما أنها تشكل نوعا من وسائل المعرفة لمختلف الطلاب في المجالات التكنولوجية ، والتي يمكن من خلالها التعرف على أولويات واحتياجات أسواق العمل التكنولوجي ، التي لا ترتبط بمكان أو سوق معين بل تكاد تكون موحدة في جميع أسواق العالم .

    أشار مصر والمنطقة العربية يعمل بها نحو 30 صندوق رأسمال جريء ، وصناديق التمويل التأسيسيّ ، والمستثمرين الأفراد الذين يستثمرون بنشاط في مجال الشركات الناشئة المحلية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات حيث يتراوح التمويل الذي تقدمه هذه الصناديق بين 100  ألف دولار إلى ملايين الدولارات لكل شركة وفقا لتقييم الشركة ومدى احتياجاتها للتمويل ونجحت شركات التكنولوجيا الناشئة في جذب نحو 485 مليون دولار كاستثمارات أجنبية خلال عام 2021 .

    أضاف رئيس تحرير " عالم رقمي " مصر أصبحت محط أنظار الكثير من الجهات والشركات العالمية للاستعانة بخدمات كوادرنا البشرية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات وفتح مراكز تطوير للبرمجيات في مصر عبر الـ 7 مراكز مصر للإبداع الرقمي التي تم افتتاحها في 2020  ، وجاري إنشاء 9 مراكز أخرى ومن المتوقع افتتاح خلال 2022 بإجمالي استثمارات تتجاوز 1.5 مليار جينه ، لتوفير البيئة الملائمة لتوطين الإبداع والتكنولوجيا والتدريب على التقنيات الحديثة على غرار الذكاء الاصطناعي وتعليم الآلة والروبوتات والحوسية وتحليل البيانات الضخمة .

    أكد الكاتب الصحفي خالد حسن هناك العديد من الجهات ، حكومية وغير حكومية ” لديها حاليا برامج لتمويل ودعم الأفكار الإبداعية لطلبة الجامعات ومنها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “www.itida.gov.eg “ وكذلك مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال”www.tiec.gov.eg ،  التابعة لوزارة الاتصالات ، كذلك هناك ايضا أكاديمية البحث العلمي “www.asrt.sci.eg ” ، من خلال برامج مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا ” TICO ” ومجموعة من البرامج لجهاز تنمية الإبداع والابتكار ومسابقة “القاهرة تبتكر ” كذلك هناك صندوق العلوم وتطوير التكنولوجيا التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا ”www1.stdf.org.eg ” عبر تمويل عدد من المشروعات البحثية وكذلك دور صناديق الاستثمار في شركات التكنولوجيا حديثة المنشأ والصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى دور منظمات العمل المدني والمشاركة في المسابقات التي تنظمها شركات تكنولوجيا المعلومات وبعض المؤسسات والهيئات المحلية والدولية لاكتساب خبرات الاحتكاك وتبادل المعلومات اللازمة لإدارة وإنجاح أفكارنا وتحويلها لمشروعات” وهو ما يعرف بريادة الأعمال ، وتعلم كيفية عرض أفكارنا بطريقة جيدة ..ناهيك عن الاستفادة بقيمة الجوائز المالية لترجمة أفكارنا إلى منتجات ملموسة .

    أكد حسن أن أحد مصادر التمويل المناسبة هى منصات التمويل الجماعي الإلكترونية” ” Crowd funding  بجانب صناديق رأس المال المخاطر ” Venture Capital ” لدعم الأفكار الابتكارية والمنتجات الإبداعية والتي تستطيع تقديم خدمات جديدة للمستخدم النهائي ، وتم إنشاؤها منذ نحو 12 عاما تقريبا ، ومن خلالها نجحت الآلاف من الأفكار في جمع مئات الملايين من الدولارات لتتمكن من التحول إلى منتجات ملموسة .

    أضاف رئيس تحرير "عالم رقمي" هناك الكثير من منصات التمويل الجماعي ، ومن أشهرها على المستوى العالمي ” KickStarter ، Indiegogo ، RocketHub ، Peerbackers ، eureeca ، Grow VC ، Microventures ،Angel List بالإضافة CircleUp  أما على المستوى العربي فبدأت تنتشر فكرة مواقع التمويل التعاوني من خلال بعض المواقع الإلكترونية ومنها مواقع مثل بداية " https://bedaea.com "وموقع ذومال "http://ar.zoomaal.com"   وموقع ومضة ” http://ar.wamda.com/  إذ تستهدف هذه المنصات دعم رواد الأعمال في الحصول على التمويل اللازم لتتحول أفكارهم إلى منتجات إذ يحدد صاحب الفكرة قيمة الاستثمارات المطلوبة لفكرته ويتم الإعلان عنها عبر هذه المنصات وبالفعل الكثير من الأفكار نجحت في جمع أموال أكبر بكثير مما كانت متوقعة وتحولت إلى شركات ناجحة .

     

    غادة الخياط : " الابتكار " يجب ان يرتبط بتطوير حلول جديدة للمشاكل المجتمعية

    أكدت الدكتورة غادة الخياط رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بكلية التجارة في جامعة  الاسكندرية  ، ان الكلية تضم نحو 34 الف طالب وهى من اكبر الكليات فى الجامعات لذلك نعمل على  وضع وتنفيذ إطار لتنمية الكفاءات التعليمية والتربوية لطلاب الكلية وتزويدهم بالمهارات التكنولوجية التى يتطلبها سوق العمل وخاصة فى ظل عملية التحول الرقمى  ، موضحا ان الابداع يجب ان يتمثل فى تطوير منتجات وخدمات يمكن توظيفها لإفادة المجتمع وحل جزء من مشكلاته ومن تلبية احتياجات ومشاكل حقيقية بالمجتمع  .

    أضافت العقول القابلة للتطوير هى أهم ما يميز كلية " التجارة" والتى نعلق عليها أمال كثيرة فى تحقيق طفرات فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ولكن لابد من تنمية المهارات التقنية للطلاب وتقليل الفجوة مع احتياجات سوق العمل ومخرجات الجامعات  .

    جاء ذلك خلال فعاليات الندوة الخامسة عشرة لمبادرة  "الإبداع.. طريقك للنجاحCWS 2021 " والتي نظمتها جريدة " عالم رقمي " بكلية التجارة جامعة الاسكندرية وأدارها الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس تحرير " عالم رقمي " بمشاركة  كل من ، المهندس أحمد ضاحي ـ رئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال فرع أسيوط ،  وأوريت محمد ـ الرئيس الإقليمي لمبادرة تنمية المهارات الرقمية بشركة " IBM " الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا ، المهندس أحمد حنفي ـ رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس " ، منة عبد الحليم مديرة برنامج " Jforce " في شركة جوميا مصر ،  وبرعاية شركة " أورنج مصر" للاتصالات   .

    أشارت لوجود مراحل أساسية للانضمام الى قائمة المبدعين فى مجال تكنولوجيا المعلومات اولها التدريب والتعلم واكتساب مهارات الاتصال والتواصل واللغات والـ Soft Skills ، ويليها مرحلة التأهيل والتخصص في مجال معين داخل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، وأخيراً التصميم والارادة على تحقيق الهدف المحدد من جانب الشباب  مشدداً على ضرورة تنمية المهارات المختلفة أثناء فترة الدرسة بجانب مجال التخصص الهندسي ، والعمل بشكل دائم على التدريب والتأهيل ومحاولة إزالة العوائق ، منوها في هذا الصدد إلى أن طرق التعليم في الخارج تعتمد على التدريب التفاعلي ، من خلال الطلاب وبعضهم والانترنت ، بجانب تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الاساتذة ، ومن ثم التأهيل والاحتكاك  في مجال التخصص .

     

    أكدت جامعة الاسكندرية تحقق سنويا تقدم فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما يتواكب مع ثورة المعلومات واقتصاد المعرفة سواء على مستوى تطوير مفهوم التعليم بصورة عامة او على مستوى المناهج التعليمية والمواد التطبيقية التى يتم تدريسها للطلاب أو على مستوى معامل الكمبيوتر والبرامج والدورات التدريبية المتخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتى يتم اطلاقها عبر وحدة الابتكارات التربوية والتعلم عن بعد الجامعة بالتنسيق مع معهد تكنولوجيا المعلومات .

     

     

     

    أحمد ضاحي :"tiec" مبادرات لمساعدة الشباب لتنمية مهاراتهم الفكرية مع التدريب على كيفية تطويرها

     

    أكد المهندس أحمد ضاحي ـ رئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال " tiec " فرع جامعة أسيوط أن الجامعة تعد من أكثر الجامعات التي تعمل على دعم الأفكار الإبداعية والمشروعات الابتكارية سواء من جانب الطلاب أو أعضاء هيئة التدريس بما ينعكس إيجابا على مركز الجامعة على مستوى العالم .

    أضاف نجح مركز "تيك "خلال العام الحالي على احتضان 30 شركة ناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات لتقديم مجموعة من الخدمات والاستشارات الفنية والمالية والقانونية والتسويقية والتنظيمية والتي تستهدف مساعدة هذه الشركات على الدخول إلى مجال ربادة الأعمال حيث ساعدت هذه الشركات في إتاحة 100 فرصة عمل جديدة تم توظيفها ، ونحو 300 شخص عمل حر ، كما وفر المركز نحو 1.7 مليون جينه وبشكل عام نحح مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال في تقديم نحو 480 مليون جنيه كدعم لشركات التكنولوجيا المصرية الناشئة خلال عام 2021  ,

    جاء ذلك خلال فعاليات الندوة الخامسة عشرة لمبادرة  "الإبداع.. طريقك للنجاح" CWS 2021 " والتي نظمتها جريدة " عالم رقمي " بكلية التجارة جامعة الاسكندرية وأدارها الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس تحرير " عالم رقمي " بمشاركة  كل من الدكتورة غادة الخياط رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بكلية التجارة في جامعة الاسكندرية ، المهندس أحمد ضاحي ـ رئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال فرع أسيوط ، وأوريت محمد ـ الرئيس الإقليمي لمبادرة تنمية المهارات الرقمية بشركة " IBM " الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا ، المهندس أحمد حنفي ـ رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس " ، منة عبد الحليم مديرة برنامج " Jforce " في شركة جوميا مصر ،  وبرعاية شركة " أورنج مصر" للاتصالات   .

    أوضح أن مركز" الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال " نجح في مساعدة المئات من شركات التكنولوجيا الناشئة في الاستفادة من صناديق رأسمال المخاطر والحصول على تمويل وكان آخرها منصة"  مكسب " للتجارة الإلكترونية والتي حصلت على تمويل بقيمة 40 مليون دولار وكذلك منصة " تريلا" ، للنقل ، والتي حصلت أيضا على 40 مليون دولار وكذلك شركة " سويفل " والتي أصبحت أكنولوجيا وتجاوزت قيمتها حاليا 1.5 مليار دولار وهى إحدى شركات التكنولوجيا الناشئة من خريجي برامج مركز الإبداع التكنولوجي .

    أضاف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أطلقت مبادرة " مستقبلنا رقمي " وأن هذه المبادرة مهمة جدا للشباب لبناء المهارات الرقمية الأساسية ، والتى تعد المحور الثانى لاستراتيجة وزارة الاتصالات في تطبيق التحول الرقمي . 

    أشار الضاحي بالنسبة لنوعية الخدمات والبرامج التي يقدمها مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال " TIEC "  يمكن للطلاب الأستفادة منها خاصة لو الشركة أو الطالب متواجد في الأقاليم ومنها خدمات مضافة يجب العمل عليها حتي يتم تحويل الشباب إلى مؤسسي شركات ناشئة لذا أطلقنا برنامج " InnovEgypt " والتي يتضمن تنظيم دورة لمدة أسبوع  لتدريب الشباب وتوعيتهم بأساسيات ريادة الأعمال وهذه خدمة أولي هدفها البحث عن الأشخاص الذين تفكرون بفكر ريادة الأعمال ومساعدة الطلاب والخريجين على استخدام مهاراتهم الفكرية مع التدريب على كيفية إداراتها وتطويرها. 

    أضاف المهندس أحمد الضاحي أن الخطوة الثانية تتمثل في أن هناك مجموعة مسابقات ومجموعة برامج للبحث عن المبدع من خلال مشروعات التخرج أو مسابقات تنافسية في الجامعات وخلال أزمة فيروس " كورونا " تم إصدار نسخة من البرنامج وهى " InnovEgypt Online "  ويتيح التقديم أونلاين للتنافس من جميع المحافظات وهناك مجموعات كثيرة تقدمت لإنشاء شركات .

     

     

     

     

     

    أحمد حنفي : " ديجيتال بلانتس" تستعى لتأهيل الطلاب لاقتناص الفرص بمجال أمن المعلومات

     

    أكد أحمد حنفي ـ رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس "، المتخصصة في حلول أمن المعلومات ، الشركة تهدف إلى تشجع وتدعم الطلاب علي تطوير أفكارهم الخاصة بتوفير برامج وحلول لأمن المعلومات وتطبيقات جديدة لمستخدمي الأجهزة والهواتف المحمولة كما أنها تقدم باقات متكاملة لحماية بيانات مختلف مؤسسات الأعمال بالإضافة إلى قيام الشركة بتقديم منح تدريبية للطلاق والخريجين للتدرب على مهارات تطوير حلول أمن المعلومات حيث إن السوق المحلية والعالمية يحتاج إلى مئات الآلاف من المتخصصين في مجال أمن المعلومات لتزايد دورهم الحالي والمستقبلي مع مضاعفة جهود التوجه الحكومي ومؤسسات الأعمال نحو الرقمنة والتحول الرقمي  .


    أوضح رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس "هذه الندوة تأتي في إطار حديثنا عن التحول إلى الجيل الرابع للجامعات من خلال تبني أحدث حلول تكنولوجيا المعلومات لتطوير دورة العمل بها وتطوير العملية التعليمية بصورة عامة والإسراع بمعدلات التحول نحو الرقمنة بشكل يضع جامعاتنا فى صدارة الجامعات العالمية الأكثر تطورا وقدرةً على التعاطى مع متطلبات عصر المعلومات وبما يتواكب مع التطورات العالمية فى مختلف التخصصات إذ يجب ان تتم مراجعة المناهج وإعادة تقييمها وفقا لاحتياجات سوق العمل العالمية من الكوادر البشرية المتخصصة .

    جاء ذلك خلال فعاليات الندوة الخامسة عشرة لمبادرة  "الإبداع.. طريقك للنجاح" CWS 2021 " والتي نظمتها جريدة " عالم رقمي " بكلية التجارة جامعة الاسكندرية وادارها الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس تحرير " عالم رقمي " بمشاركة  كل من الدكتورة غادة الخياط رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بكلية التجارة في جامعة  الاسكندرية  ، وأوريت محمد ـ الرئيس الإقليمي لمبادرة تنمية المهارات الرقمية بشركة " IBM " الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا ، المهندس أحمد حنفي ـ رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس " ، منة عبد الحليم مديرة برنامج " Jforce " في شركة جوميا مصر ،  وبرعاية شركة " أورنج مصر" للاتصالات   .

    وقال أحمد حنفي من المهم أن يقتنع الطلاب بأننا ندخل معهم ، من خلال هذه المبادرة، في رحلة تعلم وأكتشاف وأن التكنولوجيا الحديثة باتت مرتبطة بصورة قوية بتطوير تطبيقات وحلول في كل المجالات الخدمية والصناعية ولابد أن شارك فيها جميع الطلاب من جميع  التخصصات العلمية من كل الكليات.  

    أشار لأهمية الشهادات الدراسية التي يحصل عليها الطالب بعد تخرجه ، ولكن تأتي الدورات التدريبية والتخصص الدقيق في المجالات التكنولوجية المختلفة بنفس الأهمية ، معتبراً أن توطين ثقافة الإبداع المحلي لابد أن تأخذ مكانها داخل الجامعات المصرية.

    أضاف أنه شخصيا ، بعد قضاء 5 سنوات في الوظيفة بالشركة المصرية للاتصالات ، قرر التوجه نحو ريادة الأعمال وترك الوظيفة وقام بفتتح شركة " ديجيتال بلانتس " في عام 2018 وبعد عام فتح فرع لها في دبي وفي عام 2020 فتح فرع لها في المملكة المتحدة البريطانية ويستعد حاليا لفتح فروع جديدة في كل من السعودية وجنوب أفريقيا منوها أن مفهوم الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال ليس محصورا على فئة معينة أو خريجي كليات محددة وإنما يرتبط بالشغف الشخصي ومدى إيمانك بحلمك وقدرتك على التخطيط له جيدا للتحول من فكرة على الورق إلى مشروع وكيان ملموس على أرض الواقع .

     

     

     

     

     

    أوريت محمد : هدفنا تنمية المهارات الرقمية للطلاب من خلال برامج ومبادرات "IBM "

     

    أكدت أوريت محمد ـ الرئيس الإقليمي لمبادرة تنمية المهارات الرقمية في " IBM " الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا أن الشركة تهدف إلى مساعدة الجامعات في تقديم مخرج جيد من الطلاب القادرين على الإبداع لقناعتنا بأن الاستثمار الحالي والقادم هو الاستثمار في العقول المبدعة العالمة بالتكنولوجيا الحديثة أكثر من استثمار الأموال متمنيا لجميع الطلاب بالتوفيق الدائم في حياتهم العملية وأن يكونوا إضافة لمجتمعهم للنهوض ببلدنا الغالية مصر .

    أضافت مصر ومنطقة الشرق الاوسط تعد من أهمّ الأسواق العالمية التي تتضمن فرص نموّ مستدام مقرونٍا بحرصها على تعزيز وتيرة الابتكار، لذا فإن الأوان لتوسيع قاعدة الأكواد البشرية المتخصصة في أحدث التقنيات موضحة أن الشركة  تقدم خبراتها في أحدث التقنيات من خلال سلسلة من ورش العمل تستضيفها على منصة IBM Cloud حول هذه التقنيات مع تخصيص ورش عمل تمهيدية خاصة في عدد من المحافظات لرواد الأعمال غير الفنيين للتعرف على أساسيات عمل الحوسبة السحابية، الذكاء الاصطناعي، وعلوم وتحليل البيانات، وغيرها.

    جاء ذلك خلال فعاليات الندوة الخامسة عشرة لمبادرة  "الإبداع.. طريقك للنجاح" CWS 2021 " والتي نظمتها جريدة " عالم رقمي " بكلية التجارة جامعة الاسكندرية وأدارها الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس تحرير " عالم رقمي " بمشاركة  كل من الدكتورة غادة الخياط رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بكلية التجارة في جامعة  الاسكندرية  ، المهندس أحمد ضاحي ـ رئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال فرع أسيوط ، المهندس أحمد حنفي ـ رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس " ، منة عبد الحليم مديرة برنامج " Jforce " في شركة جوميا مصر ،  وبرعاية شركة " أورنج مصر" للاتصالات   .

    أشارت أوريت أن الشركة  وقعت، مؤخرا اتفاقية شراكة مع معهد تكنولوجيا المعلومات لصياغة برنامج تحت مسمى "برنامج آي بي ام لمهارات المستقبل"، يتيح الاستفادة من المبادرتين اللتين أطلقتهما آى بى أم للتحول الرقمي؛ "IBM Skills "

    'Academy و“IBM Digital - Nation Africa”؛ اللذان يستهدفان منح آلاف الشباب في أفريقيا الدعم التكنولوجي والتعليمي من خلال إتاحة منصة رقمية تمكنهم من تطوير مهاراتهم الرقمية بالإضافة إلى إطلاق العنان لأفكارهم المبتكرة مما يخلق ميزة تنافسية في سوق عمل تكنولوجيا المعلومات حيث نسعى لتعزيز جهود الدولة التنموية، ولاسيما في مجال تنمية الكوادر والتدريب على مهارات المستقبل التي تتمثل في أحدث التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء، وتحليل البيانات، والأمن السيبراني، وغيرها من التخصصات التكنولوجية الحديثة.

    أكدت مدير مبادرات " IBM " لمهارات الشرق الأوسط  أن برنامج تحت " IBM لمهارات المستقبل"، يتيح الاستفادة من المبادرتين اللتين أطلقتهما الشركة للتحول الرقمي؛ “IBM Skills Academy و“IBM Digital - Nation Africa”؛ اللذان يستهدفان منح آلاف الشباب فى أفريقيا الدعم التكنولوجي والتعليمى من خلال إتاحة منصة رقمية تمكنهم من تطوير مهاراتهم الرقمية بالإضافة إلى إطلاق العنان لأفكارهم المبتكرة مما يخلق ميزة تنافسية فى سوق عمل تكنولوجيا المعلومات وتنمية المهارات والتدريب على تكنولوجيات المستقبل، مستهدفة إعداد قاعدة من المدربين من خلال أفرع المعهد بالقاهرة والصعيد والدلتا وكذلك قناة السويس في تقنيات الذكاء الاصطناعي والبرمجة الإدراكية والحوسبة السحابية وتحليل البيانات؛ على أن يقوم أفضل المدربين بنشر التدريب بين الشباب.

    أشارت لدى الشركة برنامج رواد الأعمال العالمي"  Startup with IBM " ، والذي يساعد الشركات الناشئة على التوسع في الأسواق الخارجية، والحصول على الاستشارات التجارية، والتوجيه الفنى وفرص التشبيك اللازمة للترويج للحلول التجارية وذلك على المنصة السحابية الرائدة IBM Cloud.

    وردا على سؤال أحد الطلاب أشارت أوريت نائل إلى تنفيذ " IBM " مسابقات (هاكاثون) متخصصة وورش عمل وتدريب احترافي ومكثف في تحليل البيانات، إنترنت الأشياء، أمن المعلومات وغيرها، للشباب من طلبة وخريجي الجامعات وأيضا الشركات الصغيرة، وكذلك التعاون الذي تم مؤخرا في مجال إتاحة هذه التكنولوجيات عبر منصات التعلم الإلكتروني باللغتين العربية والانجليزية لتتم إتاحته عبر منصة "  IBM Digital Nation Africa " 

     

     

    منه عبد الحليم : "jforce" برنامج ابتكارى من " جوميا " لتعزيز مشروعات التجارة الالكترونية 

    أكدت منة عبد الحليم مديرة برنامج " Jforce " في شركة جوميا مصر أن التجارة الإلكترونية مهمة جدا لأنها وسيلة لتوفير المال والوقت تجارة إلكترونية لا نقصد بها فقط الشراء بل أيضا خدمات كثيرة الآن تقدمها مواقع وبرامج على الهاتف المحمول الهدف منها توفير والوقت والمال مثل "سويفل " ،برنامج التوصيل ، و"فيزيتا"، الذي يتيح للعملاء الحجز في عيادات ومشاهدة تقييم قبل الحجز عبر ،تطبيق" طلبات " ، المتخصص فى الأكل والأغذية وحجز الفنادق والطيارات وأيضا طلبات الاحتياجات اليومية والأجهزة الإلكترونية من مواقع كثيرة وأشهرها"جوميا ".

    جاء ذلك خلال فعاليات الندوة الخامسة عشرة لمبادرة  "الإبداع.. طريقك للنجاح" CWS 2021 " والتي نظمتها جريدة " عالم رقمي " بكلية التجارة جامعة الاسكندرية وأدارها الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس تحرير " عالم رقمي " بمشاركة  كل من الدكتورة غادة الخياط رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات بكلية التجارة في جامعة  الاسكندرية  ، المهندس أحمد ضاحي ـ رئيس مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال فرع أسيوط ،  وأوريت محمد ـ الرئيس الإقليمي لمبادرة تنمية المهارات الرقمية بشركة " IBM " الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا ، المهندس أحمد حنفي ـ رئيس مجلس إدارة شركة " ديجيتال بلانتس "  وبرعاية شركة " أورنج مصر" للاتصالات   .

    أضافت هناك 64 مليون مستخدم للإنترنت في مصر فقط 8٪ منهم يشترون منتجاتهم ويستخدمون الإنترنت في تلبية طلباتهم اليومية أو احتياجاتهم وهذا يجعل علينا عبئا كبيرا لزيادة عدد مستخدم خدمات الإنترنت التي بدورها سوف تقوم بازدهار التجارة الإلكترونية في مصر .

    ومن هذا المنطلق أطلقت جوميا  برنامج J-Force للتسويق في مصروهو أحد برامج التسويق من شركة جوميا مثل برنامج Affiliate Program " حيث تتواجد جوميا في 10 دول أفريقية وتقوم بعض نحو 3.5 مليون منتج على منصتها الالكترونية .

    اوضحت منه أن شركه جوميا أطلقت هذا البرنامج لكي توفر فرص عمل جديدة للشباب في مصر لمساعدة العملاء الجدد في عمليه الشراء من خلال مستشاري جوميا الموثوق فيهم حيث يمكن للمشتركين الحصول على عمولات تتراوح بين 1- 8 % ويتم تحويلها لهم على محفظة جوميا باي "  jumia Pay " حيث يتم تحويلها خلال 30 يوما من إتمام عملية البيع .

    أشارت يهدف برنامج"  J-Force " إلى إثراء صغار رجال الأعمال في جميع أنحاء مصر بتوفير متجر كبير بدون  راس مال أو أعباء المصاريف الإدارية هذا البرنامج يكافئ الأعضاء المسجلين بعمولات لكل عنصر تم طلبه وبيعه من خلالهم بعد التأكد من نجاح عملية البيع  يقدم البرنامج أيضًا تدريبًا مجانيًا للأعضاء بعد التسجيل عروض خاصة لمستشارين JForce وعروض  حصرية لمستشارين JForce  و حوافز للمتميزين ويمكن  الاشتراك في برنامج جيفورس عن طريق الموقع التالي   https://jforce.jumia.com.eg.

     

    ايناس صبحي :ضروره اكتساب مهارات جديدة لمواكبه  التغير في مسارات العمل و طبيعة الوظائف

     

     

    تناولت د. إيناس صبحي ، خبير الابتكار والتحول الرقمي في التعليم – رئيس الإدارة المركزية لإعداد القيادات التربوية  ومدير عام التعليم الإلكتروني في وزارة التربية والتعليم سابق 

     موضوع بعنوان التوظيف على اساس المهاراتشعاره "مهارات أفضل، وظائف أفضل، حياة أفضل" كما تم الاشارة إلى آثار جائحة كوفيد-19 على سوق العمل من حيث زيادة معدلات البطالة بالإضافة إلى الاحتياج إلى مهارات جديدة لتغيير المسار المهني نظرا لتغير طبيعة الوظائف والعمل كما أن هناك ازدياد في عدد الموظفين الساعيين إلى الحصول على المزيد من التأهيل والتدريب من أجل أن يحدثوا مهاراتهم من اجل مواكبة تغبرات سوق العمل. وتتصدر المهارات المشتركة بين الوظائف المختلفة “Common Skills” الاهتمام كمتطلبات لازمة للوظائف المستحدثة في سوق العمل عن Hard Skills فهناك العديد من المهن التي تشغل بمهارات ولا تتطلب مؤهل متخصص مثال البرمجة ومطوري الويب إذ يكفي الحصول على الكورسات المتخصصة. ومن أهم مهارات المستقبل وفق ما أشارت إليه العديد من الدراسات 

     

    المرونة والقدرة على إدارة الأولويات (إدارة مهم عدة، التكيف مع المتغيرات)

    المهارات الشخصية (القدرة على التواصل، حسن التعامل)

    مهارات قيادية وسلوك إيجابي (تمكين الأشخاص)

    التخطيط والتنظيم

    العمل بفاعلية ضمن فريق

    التعليم والابتكار (التفكير النقدي، التفكير الابداعي، التعاون، البحث)

    المعلومات ووسائل الاعلام والتكنولوجيا (الوعي المعلوماتي، الثقافة المعلوماتية، الوسائط وأدواتها، تحليل المعلومات وإدارتها)

    وفي ضوء ما حدث للعالم من متغيرات كبرى في ضوء جائحة كوفيد-19 بالإضافة إلى الثورة التكنولوجية التى غيرت عالمنا المعاصر فإننا لابد أن نتحدث عن استشراف وظائف المستقبل وهى الوظائف الفعالة لجيل ألفا Generation Alpha المولودين بعد عام 2010. فهناك العديد من الوظائف ستختفي في المستقبل وسيكون للأتمتة تأثير كبير على سوق العمل. فهناك مخاوف كبير بأن التكنولوجيا والربوتات ستحل محل البشر وستزداد بالتبعية نسبة البطالة. ولكن حقيقة الأمر أن التكنولوجيا ستوجد وظائف كثيرة مستجدة ستحتاج إلى كوادر تمتلك المهارات اللازمة لشغل تلك الوظائف الجديدة ووفقا لاحدى التقاراير فغن ثلث الوظائف الجديدة التي نشأت في الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن موجودة من قبل في مجالات تتضمن" تطوير تكنولوجيا المعلومات، وتصنيع الأجهزة، وإنشاء التطبيقات، وغدارة نظم تكنولوجيا المعلومات". وفي تصور سريع ما إذا كنا في عام 2040، ما هى الوظائف الرئيسية المسيطرة على سوق الأعمال؟ حيث أنه بكل تأكيد ستتوارى بعض القطاعات والتخصصات المهنية عن الأنظار وفي المقابل ستظهر العديد من القطاعات الجديدة والتي تسيطر عليها التكنولوجيا بشكل رئيسي مثل الروبوتات، البيانات الضخمة، مجال الطيران المدني، أنظمة ال1كاء الاصطناعي المعززة للبشر – الموظفين المستقلين، مجال النقل الذاتي، تكنولوجيا البلوكتشين، الطباعة ثلاثية الأبعاد، العملات الرقمية المشفرة، مجال أنظمة الاستشعار، قطاع الفضاء، التعدين الفضائي، توليد الطاقة من الاندماج النووي، الطب الجينومي....إلخ. وفي كل مجال مما سبق تندرج العديد من الوظائف المستحدثة ومن هنا فإنه لابد من إعادة النظر فيما يدرس للأجيال الناشئة في التعليم الجامعي وقبل الجامعي ووضع السياسات التي تتواكب مع تغيرات سوق العمل في المستقبل القريب.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن