رئيس مجلس إدارة هواوي : لن نحافظ على ازدهار أعمالنا بل سنحقق الاستدامة وتوازن أعمال الشركة وثقته بأدائها في 2022

  • كتب : محمد الخولى - باسل خالد

    أكد جيو بينج ، الرئيس الدوري لمجلس إدارة هواوي في رسالة نشرتها الشركة بمناسبة بدء العام الجديد أنه على الرغم  من كافة التحديات التي مرت بها هواوي على مدار العام الماضي 2021، إلا أنها تمكنت من تعزيز جودة منتجاتها وحلولها وعملياتها وعملت على رفع مرونة وكفاءة أعمالها ضمن مختلف التخصصات. كما تابعت الشركة استثماراتها الكبيرة في البحث والتطوير ودخلت ميادين خطوط إنتاج وتخصصات جديدة واستطاعت ترسيخ مكانتها الريادية في شبكات الاتصالات ودعمها بمختلف قدرات التقنيات الأخرى المتطورة كالسحابة والذكاء الاصطناعي.

    وتوقّع بينغ أن تحقق الشركة إيرادات إجمالية تصل إلى 99.48 مليار دولار خلال 2021 وقال: "عملنا بجد على متابعة تقديم ابتكارات ذات قيمة ملموسة لعملائنا ولمجتمعات البلدان التي نعمل بها". وحققت مبادرات التحول الرقمي والاستثمارات الاستراتيجية التي قدمتها الشركة تقدماً جيداً، وكان أداء الشركة عموماً مطابقاً لتوقعاتنا".

    أشار بينج إلى أن مجموعة أعمال "هواوي كارير" لشبكات الاتصالات حافظت على استقراراها على مدار العام الماضي، فيما حققت مجموعة أعمال "هواوي إنتربرايز" لقطاع المشاريع والمؤسسات نمواً ثابتاً. كما تمكنت هواوي من تعزيز أعمال أجهزة المستهلك في العديد من المجالات الجديدة بشكل متسارع.

    وحددت رسالة رئيس مجلس الإدارة أولويات هواوي لعام 2022 ويأتي في مقدمتها استمرارية ابتكار القيمة للعملاء، حيث تعتزم هواوي التعاون مع مزيد من عملائها الاستراتيجيين من شركات الاتصالات والمؤسسات والشركاء في جميع أنحاء العالم من أجل توفير بنية تحتية سلسة ونظيفة وذكية لتقنية المعلومات والاتصالات تسهم في تحقيق التحول الرقمي بمختلف القطاعات. وتخطط هواوي للاعتماد على تقنية المعلومات والاتصالات في سيناريوهات التشغيل في القطاعات الرئيسية والتعاون مع الشركاء لتلبية احتياجات العملاء المتنوعة، حيث ستعمل وحدة أعمال هواوي للطاقة الرقمية - على سبيل المثال - على تطوير الطاقة النظيفة وتحقيق التحول الرقمي في قطاعات الطاقة التقليدية من خلال الاعتماد على التقنيات الرقمية وإلكترونيات الطاقة. كما ستعمل هواوي كلاود على تعزيز الابتكار بالتعاون مع الشركاء والمطورين لتوفير خدمات سحابية ثابتة وآمنة ويمكن الاعتماد عليها.

    وتتمثل الأولوية الثانية لأعمال الشركة في التعاون المنفتح مع مختلف المعنيين لتحقيق النجاح المشترك، حيث أشار بينغ إلى أن هواوي ستوفر للبنية التحتية الرقمية نظاماً إيكولوجيا للبرمجيات يعتمد على نظام EulerOS ونظاماً إيكولوجيا للأجهزة يعتمد على نظام التشغيل الجديد للشركة "هارموني أو اس" HarmonyOS. وسيلتزم النظامان باستراتيجية المصادر المفتوحة، مما يمكّن مطوري البرمجيات من الاعتماد عليهما والمساهمة في تطويرهما من أجل بناء عالم ذكي ومتصل بالكامل.

    وتشمل الاولويات الاخرى للشركة ابتكار قيمة مجتمعية مع تعزيز الأمن والثقة بالتكنولوجيا، إذ تهدف هواوي إلى تحقيق التحول الرقمي في مختلف القطاعات وتطوير أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة وتوفير التقنيات الرقمية للمزيد من الأشخاص. وأشار بينغ إلى أن هواوي تركز على وجه الخصوص على الإسهام برعاية المواهب الرقمية في المجتمعات المحل للبلدان التي تعمل بها من خلال العديد من المبادرات مثل برنامج بذور من أجل المستقبل وأكاديميات تقنية المعلومات والاتصالات ومبادرة Women in Tech. كما تعمل الشركة على تعزيز التنمية النظيفة والمستدامة وحماية البيئة الطبيعية من خلال الاعتماد على التقنيات الذكية ومنخفضة الكربون.

    وأكد بينغ على مواصلة الاستثمار وتنمية القدرات لتلبية الاحتياجات المستقبلية، حيث شدد على أنه يجب التركيز على الأعمال الرئيسية والابتعاد عن الأعمال الثانوية لضمان تنفيذ الاستثمارات الاستراتيجية، مما يسهم في الحفاظ على قدرات هواوي التنافسية على المدى الطويل.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن