مع تفاقم التضخم : جارتنر تتوقع هبوط الإنفاق على الخدمات السحابية يهدد شركات التكنولوجيا

  • كتب : باسل خالد

     

    أدى تفاقم التضخم وتضرر الشركات إلى تصاعد التوقعات بتراجع الإنفاق على الخدمات السحابية، ما قد يؤدي إلى تراجع مبيعات الأقسام السحابية في كبرى الشركات التكنولوجية أمثال أمازون ومايكروسوفت، ليضاعف من مشكلات قطاع التكنولوجيا.

    يرى خبراء أنه بعد سنوات من النمو الكبير المدفوع باعتماد العمل والدراسة عن بُعد، أثناء تفشي وباء كوفيد-19، تباطأ الطلب على الخدمات السحابية في الأشهر التسعة الماضية، ما قد يؤدي إلى انخفاض كبير في المبيعات، وقد سرحت بالفعل الكثير من شركات القطاع آلاف الموظفين لتقليل النفقات.

    يرى المحلل لدى آر بي سي كابيتال ماركتس، ريشي غالوريا، أن "عدة شركات تبطئ تحولها إلى خدمات تخزين البيانات السحابية، أو تطلب سعرًا أقل لتنفيذ خططها الحالية"، بسبب حالة عدم اليقين وتوقعات الركود المحتمل.

     

    تتوقع شركة البيانات الاقتصادية فيزبل ألفا Visible Alpha، أن ينمو نشاط خدمة أزور Azure للحوسبة السحابية التابعة لمايكروسوفت، 31% في ربع ديسمبر ، وهو أضعف نمو لها منذ 2015.

     

    بينما توقعت شركة جارتنر للأبحاث ارتفاع إنفاق المستخدمين النهائيين على الخدمات السحابية، بما في ذلك أمازون ومايكروسوفت، بنسبة 20.7% هذا العام، بعد 18.8% محققة في 2022، و52.8% في 2021.

    تمتد التوقعات كذلك إلى شركة ألفابيت Alphabet Inc، المالكة لشركة جوجل، التي تعتبر ثالث أكبر مزود خدمات سحابية في العالم، في إشارة إلى نضوج السوق بشكل عام.

    وتسمح الحوسبة السحابية بتأجير مساحات التخزين الإلكترونية بدلا من شرائها وتدار من قبل طرف ثالث، فالطرف الأول هو المستخدم والطرف الثاني هو صاحب العمل أما الطرف الثالث هو موفر الخدمة مثل غوغل التي توفر خدمة "جوجل درايف".

    قال الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، ساتيا ناديلا: "تتوخى الشركات الحذر؛ لأن بعض أجزاء العالم في حالة ركود، وأجزاء أخرى تتوقع أن يدخل اقتصادها إلى الركود".

    تلقت مايكروسوفت ضربة قوية من ركود سوق الحواسيب الشخصية، التي لا يزال نظام التشغيل "ويندوز" يسيطر عليها، وكذلك تعاني أمازون من تباطؤ الطلب على التجزئة.

    من المرجح أن ترتفع إيرادات الشركة للربع الثاني 2.5% لتصل إلى 53 مليار دولار، وهو أبطأ نمو في 6 سنوات، وكذلك من المتوقع أن ترتفع إيرادات أمازون للربع الرابع 5.8% إلى 145.40 مليار دولار.

    انخفضت أسهم الشركة التكنولوجية 18%، اليوم مقارنة مع مستواها قبل عام إلى 242 دولارًا، كما انخفض سهم أمازون 32% إلى 97 دولارًا.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن