مصر : القبض على "المنتحر المزيف" لجذب الاظار الى مشكلته

  • كتب : وائل الحسينى

     

    ألقت قوات الأمن في مصر القبض على رجل رمى نفسه في نهر النيل بمقطع فيديو انتشر على منصات التواصل، ليقنع الرأي العام أنه انتحر، إلا أنه كان قد دبر خطة لإنقاذه.

    وانشغل الرأي العام المصري خلال الأيام الماضية بمقطع الفيديو، الذي يظهر خلاله أب شاب يلقي نفسه في نهر النيل من أعلى جسر، وقال إنه ينتحر بسبب حرمان طليقته له من رؤية أولاده.

     

    الشخص الظاهر في الفيديو لديه طفلان، وظهر في الفيديو وهو يوجه رسالة للمسؤولين بضرورة تعديل قانون الأحوال الشخصية، الذي وصفه بأنه بوضعه الحالي "موجه لحبس الأب والتنكيل به بعد الانفصال، وحرمانه من رؤية أطفاله".

     

    وسببت الواقعة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وشن مغردون هجوما واسعا على طليقة الأب الظاهر في الفيديو التي "حرمته من أطفاله حتى لجأ إلى الانتحار  " وفق روايته.

     

    لكن أجهزة الأمن في مصر كشفت أن واقعة الانتحار مزيفة، وأنها حيلة لجأ إليها الأب من أجل جذب الانتباه لقصته، وهي حقيقية.

    وحسب مصدر أمني، فإن الأب قفز في النيل بالفعل من أعلى جسر في منطقة مصر القديمة، لكنه كان قد اتفق مسبقا مع مالك أحد المراكب النيلية لإنقاذه فور القفز وتصوير المشهد.

    وتبين أن هناك 7 أشخاص ساعدوا الأب في إخراج المشهد بهذا الشكل، من حيث التصوير والمونتاج والنشر، كذلك تبين أنه اتفق مع والدته على تسليمها أوراقا تتضمن وصية مزعومة، لنشرها من أجل إقناع الجميع بانتحاره.

    وألقت الشرطة القبض على الأب وبقية من شاركوه في تزييف واقعة الانتحار، ليثور جدل جديد بشأن السبب الذي دفعه لفعل ذلك، بينما تساءل البعض حول التهمة التي سيواجهها والعقوبة التي سينالها.

     

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن